"غل" : الحراك في سوريا خيار شعب وليست مطلب مجموعة

وقال "غل" في لقاء صحفي أعقب قمة منظمة التعاون الاسلامي الذي عقد في مكة المكرمة أن "المجتمعين اتفقوا على ضرورة وقف نزيف الدم في سوريا و البدء بالعملية الانتقالية لمنع الدخول في الفوضى و الحفاظ على وحدة التراب السوري مشيرا إلى قرار تعليق عضوية سوريا في منظمة التعاون الاسلامي وهذا يعني سقوط مشروعية النظام السوري."

وقال إن الوزراء الايرانين كانت لهم وجهة نظر مختلفة تجاه تعليق عضوية سوريا ولكن لم تشكل عائقا أمام اتخاذ قرار التعليق.

وأضاف أن الوضع وصل إلى ما عليه الآن بسبب تفضيل النظام لاستخدام السلاح ضد الشعب و لولا هذا لاستقر الأمر لما آل عليه في كل من مصر و تونس مشددا على ضرورة تماسك المؤسسات و لاسيما العسكرية في حال سقوط النظام.

و اضاف "غل" أننا لانطلق في حكمنا على الأنظمة من خلفية مذهبية فنحن ضد أي نظام يظلم الناس و لايحقق العدالة ويضع بلاده في وضع لايرضاه أحد سواء كان قائد النظام سنيا أو شيعيا فالقذافي كان سنيا و صدام كان سنيا و مع ذلك أبدينا معرضتنا لهم.

و قال "غل" في معرض حديثه عن الشأن الايراني : " موقفنا مبدأي في المسائل المتعلقة بإيران و لاسيما القضية النووية التي نتمنى حلها بالطرق الدبلوماسية و هذا أفضل لإيران و تركيا."

وقال الرئيس التركي ردا على سؤال يتعلق بمنظمة حزب العمال الكردستاني: " يجب التفريق بين الشعب الكردي وأفعال المنظمة، فالأتراك والأكراد اليوم أخوة لا يمكن تفريقهم كما كانوا عبر التاريخ و نريد للجميع العيش بحرية و كرامة في بلادهم.

و أضاف أن الأتراك أيضا لا يعيشون فقط في تركيا و كثير من الشعوب على هذا الحال يمكن أن يكونوا في دول متعددة، و هذه هي حقيقة المنطقة محذرا من الوقوع في الفتنة الطائفية وعدم الخلط بين قضايا الحرية و الصراعات المذهبية.

وكان الرئيس التركي التقى على هامش القمة  عدد من رؤساء الدول المشاركة بحث معهم العلاقات الثنائية المشتركة و قضايا العالم الاسلامي.

Son Guncelleme: Thursday 16th August 2012 09:23
  • Ziyaret: 5474
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0