وقف"الديانة" التركي يوزع طرودًا غذائية في بوركينا فاسو
وزّع وقف "الديانة" التركي، اليوم الأحد، طرودًا غذائية، على ألف و250 عائلة في بوركينا فاسو، فضلًا عن نسخ من القرآن الكريم، في إطار مساعدات يقدمها الوقف بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وذكر فوغار عاكف أوغلو، مسؤول الوقف عن منطقة غرب أفريقيا، للأناضول، أنهم حريصون في شهر رمضان من كل عامٍ، على إيصال مساعداتهم للمحتاجين في كافة أنحاء العالم، ولا سيما البلدان الأفريقية.

وأوضح أن "الوقف قدم مساعدات غذائية في 88 بلدًا خلال العام الجاري"، مضيفًا "لقد قمنا بتوزيع ألف و250 طردًا غذائيا على العائلات، في 12 منطقة ببوركينا فاسو، فضلا عن توزيع هدايا بسيطة للأطفال، عبارة عن حلوى وبالونات".

ولفت عاكف أوغلو، إلى إقامة الوقف موائد إفطار جماعية، لنحو 4 آلاف شخص في المنطقة، خلال شهر رمضان.

وبحسب مراسل الأناضول، وزّع الوقف ألف نسخة من المصحف الشريف ووجبات طعام، خلال مأدبة إفطار جماعي، نُظمت في مقر منظمة "دائرة الدراسات والبحوث والتدريب الإسلامي" (غير حكومية محلية) بالعاصمة واغادوغو، مساء أمس السبت.

وفي تصريح للأناضول، أشاد سليمان كوني رئيس الدائرة المذكورة، بالمبادرة التركية في بوركينا فاسو، ذات الأغلبية المسلمة (60% من إجمالي سكاني يقدّر بـ 17 مليون نسمة).

وتابع كوني "هذه الالتفاتة ستسمح لنا بتقديم القرآن إلى عدد هام من المؤمنين من أجل قراءته في شهر رمضان، وإصلاح أحوالهم وفق تعاليم كتاب الله".

من جانبه، قال سانكارا أمادو، رئيس "المنظمة الإنسانية من أجل التنمية في بوركينا فاسو" (غير حكومية محلية)، المساهمة في تنظيم الفاعلية، إن هذه "الخطوة" تلخص جملة التحديات التي يجب رفعها "للتغلب على الإرهاب".

AA
Son Guncelleme: Sunday 12th June 2016 03:02
  • Ziyaret: 4846
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0