" قالين": هدف تركيا هو وقف إراقة الدماء وتدفق اللاجئين
قال، "ابراهيم قالين"، كبير مستشاري السياسة الخارجية في رئاسة الوزراء التركية: "هدفنا الأساسي وقف إراقة الدماء، ووقف تدفق اللاجئين، ولا يمكن لتركيا تحمل العبء وحدها، ونحن على اتصال دائم مع الأمم المتحدة لبحث المبادرات التي أطلقتها.

وقال "قالين" في إطار تقييمه للوضع السوري: "كنا ننادي دائماً إلى التعاون الدولي لحل الخلاف في سوريا، ونحن على تواصل مع اللاعبين الدوليين الفاعلين في هذه الأزمة، واتصالاتنا مع كل من روسيا والصين وإيران مستمرة، وتركيا تفعل ما بوسعها لإيقاف نزيف الدم في سوريا".

وأضاف "قالين": "من المبكر الحديث عن حكومة انتقالية، ينبغي التركيز على إطفاء الحريق أولاً، لكن ذلك لا يمنع من التخطيط لشكل الدولة المقبلة".

وتابع قوله: "إن الانتقادات الموجهة للمعارضة السورية مجحفة ومبالغ بها، فليس من الانصاف مطالبة المعارضة السورية بوضع مثالي، في بلد منع فيه التعاطي بالسياسة مدة 50 عاماً". وأشار إلى أن: "المجلس الوطني السوري، يضم تحت مظلته تشكيلات مختلفة من أطياف المجتمع السوري المتنوع، فهو يضم ممثلين عن المسلمين والمسيحيين والنصيريين والعرب والتركمان والأكراد."

وحول تصاعد الحديث في الأيام القليلة الماضية عن فرض منطقة حظر جوي في سوريا، لاسيما بعد احتدام المعارك في حلب، قال قالين: "إن تحقيق هذا الأمر يصعب من دون توافق في مجلس الأمن، ولكن إمكانية نجاح مثل هذا التوافق تتضاءل، إذا ما وضعنا في الحسبان إمكانية استخدام كل من الصين وروسيا لحق النقض (الفيتو)".

ورأى قالين "أن النظام السوري يسعى لتحويل الأحداث في سوريا إلى فتنة طائفية، وهو يحاول جذب النصيرين وبعض المجموعات الشيعية في محاولة منه لإضفاء صبغة طائفية على الحراك الشعبي، ومثل هذه الحرب المحتملة ستودي بالشرق الأوسط بأكمله إن وقعت. وعلينا الأ نقع في حبائل الطائفية، وتركيا لم تنظر يوما إلى الأمور من منظار طائفي".

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين إلى تركيا تجاوز 80 ألفاً، لاسيما بعد تصاعد العمليات العسكرية في المحافظات السورية الشمالية، وذلك في إطار سعي من النظام لاستعادة المواقع التي سيطر عليها الجيش السوري الحر.

Son Guncelleme: Thursday 30th August 2012 11:49
  • Ziyaret: 4844
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0