"لن يجرؤ أحد بعد إدانة الجنرالات على تدبير وإجراء انقلاب في البلاد"

Thursday 10th October 2013 06:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- شدّد "فائق توناي"؛ النائب في البرلمان التركي عن صفوف حزب الشعب الجمهوري؛ أكبر أحزاب المعارضة في البلاد، على أن قرارات المحكمة العليا حول إدانة الجنرالات المتقاعدين الكتهمين في إطار قضية "المطرقة" الانقلابية تشكّل عقوبة رادعة بحيث لن يجرؤ أحد بعد ذلك على إحداث انقلاب عسكري في البلاد.

وفي تصريحات أدلى بها لمراسل وكالة جيهان للأنباء، أكّد النائب من مدينة إسطنبول توناي ضرورة احترام الجميع للقرارات الصادرة من المحكمة العليا، لافتًا إلى أهمية تشريع دستور جديد في البلاد للتحرّر تمامًا من قيود نظام الوصاية السابق، وأهمية إجراء إصلاحات في مجال التعليم وبرامجه لإخراج أجيال واعين ومدركين بقيمة النظام الديمقراطي.

وفيما يتعلّق بخصوص رفع الحظر على الحجاب في المؤسسات الحكومية ما عدا الشرطة والجيش والقضاء، عقب حزمة الإصلاحات الديمقراطية التي أعلنت عنها الحكومة نهاية الشهر المنصرم، والتي دخل قسم منها حيّز التنفيذ، قال توناي إنه كان ينبغي رفع حظر الحجاب قبل سنين، مشيرًا إلى سخرية النظر إلى الناس وفق مظهرهم وملابسهم في القرن الواحد والعشرين، منوّهًا بوجوب الاهتمام بعقليتهم وطريقة تفكيرهم فقط.


يُذكر أن المحكمة العليا قد وافقت على قرار محكمة الجزاء في إسطنبول بحبس237 شخصًا من الجنرالات المتقاعدين أو الموجودين في الخدمة، من أصل 361 متهمًا في إطار قضية "المطرقة" الانقلابية، وعلى رأسهم قائد الفرقة الأولى الجنرال المتقاعد "جتين دوغان"، وقائد الجيش الميداني الأول الجنرال المتقاعد "أرجون صايجون"، ورئيس إدارة المعلومات في رئاسة الأكان العقيد المتقاعد "دورسون جيجاك" ورئيس الأكاديميات الحربية الجنرال المتقاعد "بيلجين بلانلي"، كما وافقت على قرار تبرئة ساحة 34 متهمًا، بينما ألغت قرار إدانة 24 شخصًا، وقرّرت الإفراج عنهم.


اضغط هنا لمشاهدة الفيديو


CİHAN