أزمة "الكرسي المنخفض" بين تركيا وإيران

Wednesday 11th June 2014 11:00 Kategori جدول أعمال
ANKARA (CİHAN)- تسبب انخفاض مستىوى كرسي الرئيس الإيراني "حسن روحاني" في نشوب أزمة "مؤقّتة" قبيل بدء منتدى الأعمال التركي الإيراني الذي حضره – إلى جانب روحاني - الرئيس التركي "عبد الله جول" أيضاً، والذي أقيم في مبني اتحاد الغرف والبورصات التركية بالعاصمة التركية أنقرة.

فقد لاحظ أحد أعضاء البعثة الدبلوماسية الإيرانية المرافقة لروحاني أن مستوى الكرسي الذي سيجلس عليه الرئيس الإيراني أثناء فعاليات المنتدى أقل ارتفاعًا من كرسي الرئيس التركي الذي يجلس بجواره، مما دفعه إلى محاولة تعديل وضع الكرسي أثناء دخول الحضور.

وعلى الرغم من الجهود التي بذلها عضو البعثة الدبلوماسية الإيرانية لتعديل الكرسي المنخفض، إلا أنه لم يتمكّن من ذلك، فلجأ إلى استدعاء أحد المسؤولين بهيئة الرئاسة التركية ليساعده، ولكن محاولاته هي الأخرى باءت بالفشل، مما دفعهما ليتركا الكرسي على ما هو عليه ويبدأ المنتدى، انتحهت بذلك "أزمة الكرسي" قبل أن تتفاقم بدخول الرئيسين إلى قاعة المنتدى.

الجدير بالذكر أن أزمة مشابهة حدثت في عام 2010 بين تركيا وإسرائيل أُطلقت عليها فيما بعد "أزمة الكرسي المنخفض"، وذلك عندما أهان نائب وزير الخارجية الإسرائيلي "داني أيالون" السفير التركي المعتمد في تل أبيب "أحمد أوغوز تشليكول" وأجلسه على كرسي منخفض أمام الصحافة الإسرائيلية، الأمر الذي أدى إلى نشوب أزمة دبلوماسية بين الجانبين.
CİHAN
Son Guncelleme: Wednesday 11th June 2014 11:00
  • Ziyaret: 4621
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0