إيران تواصل توجيه اتهاماتها العشوائية ضد تركيا

Saturday 27th July 2013 04:00 Kategori جدول أعمال
TAHRAN (CİHAN)- زعم نائب رئيس مجلس الأمن القومي ولجنة السياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي في إيران "منصور حقيقت بور" أن الحكومة التركية فقدت سمعتها في المنطقة لقمعها مظاهرات ميدان "تقسيم" في إسطنبول، ولدعمها "الإرهابيين" في سوريا.

وانتقد حقيقت بور موقف حكومة "رجب طيب أردوغان" من الأزمة السورية، مدّعيًا بأن أنقرة تدعم ما وصفه بـ "الإرهاب" في سوريا بالتدريب والسلاح، بحسب الخبر الذي نشره الموقع الرسمي لمجلس الشورى الإيراني.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن السياسة التي تنتهجها حكومة أردوغان في المنطقة أفضت إلى استثارة الشعب التركي وإغضابه، مؤكدًا أن أنقرة تدفع الآن مقابل موقفها العدائي تجاه سوريا، على حد قوله.

وختم حقيقت بور تصريحاته المثيرة للجدل بوقله: "إن تركيا كانت تعتبر قطبًا قويًّا في العالم الإسلامي فيما مضى، أما الآن فهي قد فقدت سمعتها ومصداقيتها لدعمها للإرهاب في سوريا، وقمعها للتظاهرات التي شهدها ميدان تقسيم ومحيطه على مدار الشهر المنصرم"، على حد زعمه.

يشار إلى أن النيابة العامة في مدينة "أرضروم" شرق تركيا قد طالبت في التاسع من هذا الشهر المحكمةَ بإنزال عقوبة السجن لمدة 15 عامًا أو 20 عامًا على المواطنيْن الإيرانيين الذين اعتقلا في داخل الأراضي التركية عام 2011 بتهمة التجسس لصالح إيران والإضرار بالأمن القومي التركي، وذلك عندما قاموا بالتقاط صور لمواقع حساسة في مدينة "إغدير" شرق تركيا مثل مبنى المخابرات ومركز الولاية ومقر البلدية، ومبنى مديرية الأمن، وغيرها.
CİHAN
Son Guncelleme: Saturday 27th July 2013 04:00
  • Ziyaret: 3600
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0