جهود القائد اﻹيراني "سليماني" ﻹحباط عملية السﻻم مع منظمة "الكردستاني"

Tuesday 15th October 2013 10:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- أفادت الأنباء أن العسكري الإيراني وقائد فرقة القدس (نیروی قدس) التابعة لحرس الثورة "الإسلامية" "قاسم سليماني" كثّف لقاءاته مع الكادر القيادي في منظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية في جبال قنديل بشمال العراق، سعيًا لإقناعها على التراجع عن المفاوضات التي تجريها مع السلطات التركية بغية إقرار السلام في ربوع تركيا.

ووفقًا للخبر الذي نشرته صحيفة يني شفق التركية، فإن العسكري الإيراني سليماني حطّ رحاله في جبال قنديل؛ معقل الكردستاني في شمال العراق، ويمكث هناك منذ أسبوعين، كما أنه اجتمع بقياديي المنظمة الإرهابية ست مرات، قدّم لهم خلالها تعهّدًا بدعم الإدارة الذاتية التي يعتزمون إقامتها على أراضي الشمال السوري، وذلك مقابل تراجعهم عن الهدنة التي عقدوها مع الجانب التركي.

ولفتت الصحيفة إلى أن إيران أطلقت مبارة جديدة لإفشال عملية مفاوضات السلام الجارية بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني منذ عام تقريبًا، بعد أن زعمت بأن عملية السلام لا تروم إلا تصفية أعضاء وعناصره، معلنًا عن استعدادها الكامل لتقديم كافة أنواع الدعم للحكم الذاتي الذي سيعلن عنه رسميًّا قريبًا.

وذكرت الصحيفة أن قائد فرقة القدس سليماني أجرى زيارة إلى جبال قنديل باسم الدولة الإيرانية 12 مرة، وعقد 6 مقابلات مع قادة العمال الكردستاني منذ مطلع العام الحالي، وأنه يمكث منذ 12 يومًا في مدينة السليمانية، ويواصل مباحثاته معهم منذ ذلك الحين.

من جانب آخر، التقى سليماني في الوقت ذاته مسؤولي حزب حركة "غوران" الذي أتى في المرتبة الثانية في الانتخابات المحلية التي أجريت مؤخرا في شمال العراق، واقترح عليهم أن يتقدموا إلى البرلمان بمشروع قانون ينص على وجوب انسحاب كافة القوات العسكرية وعناصر المخابرات التركية من المنطقة، موضحا لهم أن الحكومة المركزية في بغداد ستؤيد هذه الخطوة، وأنهم سيكسبون بفضل ذلك قاعدة شعبية لدى الشعب الكردي، على حد زعمه.

كما تبين أن سليماني زار في شهر تموز المنصرم منطقة قامشلي السورية ذات الأغلبية ااكردية، ووعد أن إيران ستبادر إلى الاعتراف باﻹدارة الذاتية الكردية في هذه المنطقة فور إعﻻنها، وأنها ستفتتح ممثلية دبلوماسية لها في النصف الأول من عام 2014، كما كانت أول من فتحت ممثلية دبلماسية لها في شمال العراق.

يذكر أن إيران اتخذت موقفا معارضا من عملية مفاوضات السﻻم بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني منذ بدئها قبل نحو عام، علما أنها كانت تقدم إليه بشكل علني كل أشكال الدعم بين اﻷعوام 1992 - 1999 CİHAN
Son Guncelleme: Tuesday 15th October 2013 10:00
  • Ziyaret: 4052
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0