حزب جديد ينضمّ إلى المعارضة التركية المتوافقة حول ترشيح "إحسان أوغلو" للرئاسة

Wednesday 25th June 2014 09:00 Kategori جدول أعمال
ANKARA (CİHAN)- أعلن رئيس الحزب اليساري الديموقراطي المعارض "معصوم تركار" أن لقاءه مع الأمين السابق لمنظمة التعاون الإسلامي "أكمل الدين إحسان أوغلو" لبحث ترشيحه من قبل المعارضة لرئاسة الجمهورية التركية كان مثمرًا، حيث أزال العديد من علامات الاستفهام والتخوفات والقلق لدى الحزب.

وأكّد تركار أن البروفيسو إحسان أوغلو يشارك الحزب في العديد من الآراء ووجهات النظر، سواء على مستوى السياسات الخارجية والعلاقات مع دول الشرق الأوسط والاتحاد الأوروبي، أو فيما يتعلق بحقوق الإنسان والحريات العامة؛ ليعلن بهذا انضمام حزبه إلى قائمة الأحزاب المتوافقة حول ترشّح إحسان أغلو لمنصب الرئاسة.

وحضر اللقاء – إلى جانب الرئيس العام للحزب اليساري الديموقراطي تركار - عدد من نواب الرئيس العام للحزب، بالإضافة إلى نائب رئيس المجموعة البرلمانية.

من جانبه، شدّد إحسان أوغلو على أنه لن يتم رفع أي شعارات حزبية أو دينية خلال الحملة الانتخابية الخاصة به، وأن الدين الإسلامي دين الأخوة والسلام، ولكن الدين مكانه في دور العبادة وليس الأروقة السياسية، مشددًا على ضرورة تحقيق التواؤم والتفاهم بين مؤسسات الدولة المختلفة لتحقيق نظام ديموقراطي معتدل.

كما أعرب رئيس الحزب اليساري الديموقراي عن سعادته وامتنانه من مدى التوافق والتقارب في الآراء بين البروفيسور إحسان أوغلو والتوجه العام للحزب في العديد من القضايا والرؤى، موضحًا أن الحزب يثق في قدرة إحسان أوغلو على تحقيق متطلبات الشعب والوقوف على مسافة واحدة بين جميع الأطراف.

وكان توافق المعارضة التركية حول الأمين العام السابق لمنظمة التعاون الإسلامي البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلو ذي الخلفية الإسلامية في مقابل رئيس الوزراء الحالي والمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية "رجب طيب أردوغان" قد أدى إلى حدوث حالة من التخبط والارتباك في صفوف حزب العدالة والتنمية إزاء احتمالات عدم حسم سباق الرئاسة في الجولة الأولى، مما قد يدفع الحزب للتخلي عن خطته للانتخابات الرئاسية المقبلة، والتفكير في إعادة ترشيح الرئيس الحالي "عبد الله جول" بديلًا عن أردوغان.

ووفقًا للمحللين السياسين فإن توافق المعارضة على إحسان أوغلو قد يقلب الطاولة على خارطة حزب العدالة والتنمية للانتخابات الرئاسية المقبلة وقد يدفعه إلى التفكير في ترشيح الرئيس الحالي عبد الله جول بدلًا من أردوغان الذي بات حظه في الفوز بالانتخابات يقل.

وتدعي بعض المصادر أن أردوغان سيقول إذا نجح عبد الله جول في الفوز برئاسة الجمهورية مرة أخرى "أنا الذي رشّحته وأنا السبب الكامن وراء نجاحه"، ولكن إذا ما خسر فإنه سيقول عندئذٍ: "هو المرشّح وهو الخاسر".
CİHAN
Son Guncelleme: Wednesday 25th June 2014 09:00
  • Ziyaret: 4308
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0