أنقرة: لسنا مضطرين لموافقة أحد في قراراتنا الخاصة بالشؤون الدفاعية

Tuesday 1st October 2013 06:00 Kategori جدول أعمال
ANKARA (CİHAN)- في إطار إجابته على سؤال صحفي حول ردّ فعل واشنطن إزاء اختيار أنقرة إحدى الشركات الصينية لشراء منظومة دفاع صاروخية بعيدة المدى، قال نائب رئيس الوزراء التركي والمتحدث باسم الحكومة "بولنت آرينتش" إن شركة "CPMIEC" الصينية هي التي فازت بالعطاء الذي تطرحه بلاده طيلة ثلاث سنوات، عقب منافسة خاضت غمارها شركات صناعة الدفاع والشركات المعنية من عدة دول حول العالم.

ولفت آرينتش إلى أن اختيار تركيا وقع على الشركة الصينية بين الشركات المتنافسة على العطاء المذكور، مرجعًا سبب ذلك إلى كون التكلفة الإجمالية المقترحة من قبل الشركة الصينية أنسب وأوفر بالنسبة لبلاده، وإلى اتفاق الطرفين على إمكانية صناعة بعض الأجزاء من منظومة الدفاع الصاروخية في تركيا.

وأشار آرينتش إلى أن حكومتهم لا تبدي اهتمامًا ولا تعير بالاً إلا لمصالح تركيا، وليس من حقّ أي دولة القول: "بيني والشركة التي اخترتَها خلاف، وإني وضعتها على قائمة الشركات المعاقَبة، فكيف تقدم على منح هذا العطاء إليها؟!، ولكن اللهجة التي استخدمتها واشنطن للتعبير عن رد فعلها علينا ليست هكذا، وإنما هي تتسم بالاحترام"، على حد وصفه.
وأردف آرينتش: "لا شكّ في أننا عضو في حلف شمال الأطلسي – الناتو، ولنا علاقات طيبة مع كافة الدول الأعضاء، في طليعتها الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن ذلك لا يمنعنا من اتخاذ قرارات بخصوص القضايا الخاصة بالشؤون الدفاعية لتركيا دون الرجوع إلى أحد"، وفقًا لقوله.

وكانت الحكومة التركية قد أعلنت قبل أيام قلائل أنها بصدد توقيع اتفاقية شراء منظومة دفاع صاروخية وصواريخ بعيدة المدى مع شركة "CPMIEC" الصينية، مستغنيةً بذلك عن التعاقد مع إحدى الشركات الأمريكية أو الروسية أو الأوروبية، وهو ما شكّل مفاجأة كبيرة بالنسبة لواشنطن.
CİHAN
Son Guncelleme: Tuesday 1st October 2013 06:00
  • Ziyaret: 4176
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0