تساؤلات حول التدابير الأمنية المتخذة في القنصلية التركية بالموصل

Thursday 12th June 2014 05:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- اقتحمت، أمس الأربعاء، عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، القنصلية التركية العامة بالموصل، وذلك على الرغم من أن وزير الخارجية التركي "أحمد داود أوغلو" كان أعلن قبل وقوع الحادث بـ21 ساعة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنه تم اتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة.

وعقب انتهاء المباحثات التي أجراها في العاصمة الصربية بلغراد وتوجّهه إلى الولايات المتحدة الأمريكية على متن طائرة خاصة، كان داود أوغلو تطرّق إلى الأحداث المندلعة في الموصل قبل سفره إلى واشنطن، مؤكّدًا على سلامة أرواح الدبلوماسيين وفريق العمل بالقنصلية، غير أنه لم يمضِ 24 ساعة حتى اقتحمت عناصر من تنظيم الداعش القنصلية وأخذت العاملين بها رهائن.

وكان نص التغريدة التي نشرها أوغلو على حسابه على النحو التالي: "نتابع عن قرب التطورات التي يشهدها العراق خلال 28 ساعة الأخيرة، ونحن على اتصال دائم بسفارتنا في بغداد والقنصلية العامة بالموصل. وقد اتُّخذت التدابير اللازمة لتأمين القنصلية العامة.. أتقدم بالشكر إلى العاملين بالقنصلية وموظفي الأمن على مواقفهم الشجاعة، وبخصوص حالات مواطنينا البالغ عددهم 28 مواطنا فنحن نتابع حالتهم من قنوات كثيرة، وحسب المعلومات الموجودة لدينا فإن حالتهم الصحية جيدة."

ووقوع عملية اقتحام القنصلية التركية واختطاف العاملين فيها بعد هذه التصريحات يتسبّب – إن شئنا أم أبينا – في تبادر عديد من التساؤلات إلى الأذهان حول ما إذا كان هناك وقت متسع لإخلاء القنصلية أو أسباب مقنعة للتساهل في اتخاذ التدابير الأمنية الكفيلة بالحيلولة دون وقوع هذه الحادثة الكارثية.
CİHAN
Son Guncelleme: Thursday 12th June 2014 05:00
  • Ziyaret: 3892
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0