السفير المصري لدى أنقرة: العلاقات التجارية مع تركيا لن تتأثر سلبًا

Friday 12th July 2013 04:00 Kategori جدول أعمال
ANKARA (CİHAN)- عبر السفير المصري لدى تركيا "عبد الرحمن صلاح الدين" عن إيمانه الكامل بمتانة العلاقات المصرية التركية، وبالإخلاص الذي تبديه تركيا في علاقاتها مع شقيقتها مصر، مؤكدًا على أن تركيا تريد لمصر الأمن والاستقرار والعبور نحو الديمقراطية والرفاهية.

وأكد صلاح الدين في حديث لصحيفة "زمان" التركية تعليقًا على تصريحات المسؤولين الأترك حيال الانقلاب العسكري الذي جرى في مصر وأطاح بالرئيس المصري "محمد مرسي"، أكد على أن المسؤولين الأتراك يبدون كامل احترامهم للإرادة المصرية ولقرار الشعب المصري، كما أن تركيا لن ترغب في التدخل بالشأن المصري الداخلي.

ولفت صلاح الدين إلى أن الأحداث الأخيرة التي جرت في مصر هي عبارة عن انصياع لإراداة الشعب المصري الذي تدفّق بالملايين إلى الشوارع رغبة منه بالتغيير، حيث رأى الجيش أن يتدخّل حقنًا للدماء ولتلبية مطالب الشعب المصري، تمامًا كما حدث في 25 يناير من عام 2011، عندما خرج الشعب المصري معلنًا رفضه للرئيس المصري السابق حسني مبارك، منوهًا إلى أن العالم كله صفّق آنذاك للمصريين مرحبًا بثورتهم.

وأوضح صلاح الدين على أن ما جرى كان الطريق الوحيد للتغيير، وذلك بعد أن رفض الرئيس مرسي تنفيذ طلبات الشعب الحقة، ملمحًا إلى أن الديمقراطية ليست الفوز بصوت الأكثرية في الصندوق فقط، بل بتوجيه تلك الأكثرية أيضًا، فعندما يعجز الحاكم عن توجيه من انتخبه من الشعب سيخرجون يطالبون بتنحيه، فإن لم يتنحَّ طواعية ستخرج هناك أصوات تطالب الجيش بالتدخل حقنًا لدماء الأشقاء المصريين.

وأكد صلاح الدين على أن الأحداث التي جرت في مصر لن تؤثر سلبًا على العلاقات التجارية بين البلدين، وشدد على أن العلاقات بين مصر وتركيا لها أهمية قصوى على المدى البعيد ولن تتأثر سلبًا بالأحداث التي جرت، نافيًا وجود أيّ مشكلة أمنية في مصر في الأيام الأخيرة. CİHAN
Son Guncelleme: Friday 12th July 2013 04:00
  • Ziyaret: 3682
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0