30 قتيلا في هجمات مسلحة بسيناء المصرية
وصل عدد القتلى، الذين سقطوا على أيدي مسلحين مجهولين في شبه جزيرة سيناء شمال شرقي مصر، خلال 17 يوما، إلى 30 قتيلا بين مدنيين ومجندين وضباط بالجيش والشرطة في أكثر من 53 هجوما استهدف نقاط أمنية وأهداف عسكرية.

وفيما يلي سرد للهجمات التي وقعت في سيناء خلال الفترة من 5 إلى 21 يوليو/ تموز، وذلك عقب قيام الجيش المصري يوم 3 يوليو/ تموز الجاري بإقالة الرئيس محمد مرسي، وذلك بحسب إحصائية أعدتها وكالة الأناضول للأنباء اعتمادا على بيانات رسمية ومصادر طبية وأمنية. 21 يوليو/تموز -

مقتل مدنيين اثنين وجندي بالجيش وإصابة 9 بينهم ضابط بالشرطة و6 جنود بالشرطة، ومدنيين اثنين في هجمات استهدفت 12 نقطة أمنية بمدن العريش ورفح والشيخ زويد، بحسب مصادر أمنية وطبية. -

أطلق مسلحون النار على مجند بالجيش أثناء تواجده أمام مبنى الرقابة الإدارية بالعريش (جهة رقابية حكومية) وتوفي المجند بعد وصوله المستشفى متأثرًا بجراحه عصر اليوم، بحسب مصادر طبية. -

وفي هجومين منفصلين ، قتل شرطي برصاص مجهولين أثناء تواجده أمام قسم العريش، فيما قتل شرطي أخر أمام إذاعة شمال سيناء المحلية برصاص مجهولين أيضا، بحسب مصادر أمنية. 20 يوليو /تموز -

أصيب ضابط مصري، لم يتبين انتمائه للجيش أو الشرطة في هجوم شنه مسلحون مجهولون على حاجز "الريسة" الأمني بمدينة العريش، بحسب مصادر أمنية وطبية.
Son Guncelleme: Monday 22nd July 2013 09:22
  • Ziyaret: 5016
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0