تصرفات عشوائية من محافظة "إزمير" لم يرَ التاريخ مثيلاً لها

Wednesday 25th June 2014 09:00 Kategori جدول أعمال
İSTANBUL (CİHAN)- رفض رؤساء البلديات والمحافظات التابعين لحزب العدالة والتنميَة إعطاء أماكن لمشاهدة أولمبياد اللغة التركيَّة في الساحات العامَّة، بعد أن مُنع عقدها هذا العام في تركيا للمرة الأولى بحُجَج واهيَّة، فتمّ عقدها في كل من رومانيا وألمانيا.

وفي الوقت الذي سعى فيه المواطنون الراغبون في أن يعيشوا بهجة الأولمبياد إلى متابعة النهائيات التي أقيمت في رومانيا من خلال شاشات عرض ضخمة في أحيائهم، أقدمت محافظة إزمير على حظر لن ينساه التاريخ، إذ حظرت مشاهدة الأولمبياد من خلال شاشات العرض في الساحات.

ففي مدينة إزمير غرب تركيا، حُظرت الشوارع والميادين، هذه المرة، على الذين يهدفون إلى جعل اللغة التركيَّة لغة مشتركة للسلام والمحبة، حيث منعت محافظة إزمير، التي تدوم فيها أفراح وحفلات الشوارع كل يوم حتى الساعة الثانية عشرة ليلاً، وضْع شاشات عرض تلفزيونيَّة في الساحات العامَّة والمغلقة، لتَحُول دون مشاهدة الجماهير فاعليَّات حفل ختام أولمبياد اللغة التركيَّة المقام في ألمانيا.

وطالبت محافظة إزمير الشرطة والمراكز الأمنية على التدخُّل الفوريّ حال الإعداد أو استشعار وضع شاشات عرض في الساحات، وإنهاء الفاعليَّة، كما أصدر أمرًا باتخاذ قرارات قضائية وإداريَّة تجاه المنظّمين.

وعقب وصول تحذير بياني أرسلته محافظة إزمير إلى مراكز الشرطة ومديرية الأمن وقوات الدرك، اضطرَّ منظمو البرامج إلى إلغائها، بعد السماح لهم من قبلُ بإقامة الفاعليَّات، وذلك بناءً على تحذير الشرطة التي قالت إنها ستتخذ إجراءات قانونيَّة حال عدم الالتزام بالقرار، مما أدى إلى إلغاء البرامج التي كانت من المقرَّر تنظيمها في ميادين قصّابلر وقرهباغلر وقاينقلر وغازي أمير وبورنوفا وبوزياقه، بناءً على ضغط الشرطة التي قالت: "لا يمكنكم أن تنظموا هذه الفاعليَّة، وإلاّ فسنتخذ إجراءات قانونيَّة ضدكم".

وصرّحت الشرطة بأن المحافظة أصدرت أمرًا بمنع تنظيم الفاعليَّة ولو أن المنظمين أخذوا لها الإذن من قبل، إلاّ أنه تمت مشاهدة ختام الأولمبياد الذي أقيم في ألمانيا أمام جمعيَّة "أسكي أزمير للثقافة والتضامن" عبر شاشة تلفزيون ضخمة موضوعة أمام الجمعيَّة.
CİHAN
Son Guncelleme: Wednesday 25th June 2014 09:00
  • Ziyaret: 4070
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0