لماذا تكثّف "الكردستاني" عملياتها الإرهابية في ولاية حكاري؟
قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي تانر يلديز إن الحيلولة دون وصول تركيا إلى ثرواتها الطبيعية هي من أحد أهداف منظّمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية، ثم أضاف: "غير أنها لن تنجح في ذلك، فإننا سنتمكّن من إخراج مواردنا الطبيعية المحلية، عاجلاً أم آجلاً، وفق الإستراتيجية التي وضعناها."
كما لفت يلديز إلى وجود أمارات تدلّ على أن ولاية حكاري جنوب شرق تركيا تحتوي أراضيها على النفط، الأمر الذي يفسّر سبب تكثيف متمرّدي العمال الكردستاني هجماتها الإرهابية فيها، وعلى وجه الخصوص في الشهر الأخير، حيث هاجمت وبأعداد كبيرة من عناصرها المسلّحة (زهاء 400 مسلّح) على ثلاثة مخافر حدودية في الولاية بقصد إحداث عصيان مدني، تمهيدًا للإعلان عن فرض سيطرتها عليها، ولكنها تكبّدت خسائر فادحة جراء العمليات البرية والجوية التي نفّذتها القوات الأمنية.
وأشار يلديز إلى أنهم يخطّطون للبحث والكشف عن حقول النفط في ولاية حكاري الحدودية مع إيران والعراق عن طريق القطاعين العام والخاص خلال العام القادم، في ظلّ جوّ الأمن والسلام الذي سيوفّره القوات الأمنية دون الخوف من هجمات العمال الكردستاني كما كان سابقًا.
Son Guncelleme: Saturday 25th August 2012 01:37
  • Ziyaret: 6204
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0