"الدولة الإسلامية" تسيطر على مدينة سنجار شمالي العراق بعد انسحاب "البيشمركة"

سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية"، الأحد، على مدينة سنجار بمحافظة نينوى (شمالي العراق) بعد أن شنوا هجوما من عدة محاور علي المدينة، ذات الغالبية الكردية الإيزيدية، وفق مراسل الأناضول

وذكر المراسل، الموجود بالمنطقة، أن حالة من الذعر العام دبت بين السكان بعد سقوط المدينة بيد عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، مشيرا إلى أن هناك موجة نزوح بعشرات الآلاف باتجاه جبل سنجار في محافظة دهوك.

وأشار إلى أن عناصر التنظيم، فور دخولهم إلى المدينة، قاموا بإعدام عشرة من الأكراد الشيعة في وسط مدينة سنجار، ودمروا مزار "سيدة الزينب" الشيعي، ويتجهون لتدمير مزار "سيد زكريا" الشيعي أيضا.

ولفت أيضا إلى وجود خيبة أمل كبيرة بين أهالي سنجار من أداء البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) الذين انسحبوا من القضاء دون أدنى مقاومة، موضحا أن قوات البيشمركة فقط قاوموا في اليومين الأوليين للهجوم في ناحية زمار، ولكنهم في قضاء سنجار لم يقاوموا أبدا، وانسحبوا بشكل مفاجئ تاركين المدنيين وحدهم يقاومون عناصر "الدولة الإسلامية".

وأوضح أنه عقب اشتداد هجوم التنظيم على القضاء تعذر على المدنيين وحدهم حماية مناطقهم لذلك توقف سكان سنجار أيضا عن المقاومة ونزحوا مع أهاليهم.

وأشار كذلك إلى أنه ليس هناك أدنى مع عناصر التنظيم في مدينة "سنجار"، وهو ما بدا في مشهد النزوح الكامل لأهالي المنطقة.

ولم تصدر "الدولة الإسلامية"، حتى الساعة 12:20 تغ من يوم الأحد أي تعليق حول سيطرتهم على المدينة، أو مصير الإيزيديين الذين يمثلون غالبية السكان.

والايزيديون هم مجموعة دينية يعيش أغلب أفرادها قرب الموصل ومنطقة جبالسنجار في العراق، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا وسوريا، إيران، جورجيا وأرمينيا.

يتكلم الايزيديون اللغة الكردية وهي اللغة الأم والبعض منهم يتحدثون العربية أيضا، خصوصا ايزيدية بعشيقة قرب الموصل، صلواتهم وادعيتهم والطقوس والكتب الدينية كلها باللغة الكردية، وقبلتهم هي لالش حيث الضريح المقدس لـ(الشيخ أدي) بشمال العراق، حسب معتقداتهم.

AA
Son Guncelleme: Monday 4th August 2014 09:18
  • Ziyaret: 5251
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0