مسلمو "رودس" يطالبون بإعادة إفتتاح المدرسة التركية
تم اغلاق المدرسة قبل 42 عاماً بحجة القيام بأعمال صيانة

يطالب المسلمون القاطنون في جزيرة رودس اليونانية، التي بقيت 400 عام في ظل الدولة العثمانية، بافتتاح المدرسة التركية الموجودة في الجزيرة، والمغلقة من 42 عاماً، بحجة القيام بأعمال صيانة.

وقال "سليمان بازلامبا" /84 عاماً/ أحد خريجي المدرسة التركية في جزيرة رودس في مقابلة مع مراسل الأناضول، "إننا نريد افتتاح تلك المدرسة في جزيرتنا، فكما يمتلك الروم مدارس تقدم خدمات تعليمية في اسطنبول، يجب أن يكون للأتراك مدارس تعمل بنفس الطريقة هنا".

وأضاف بازلامبا، أن المدرسة التي بنيت عام 1856، من قبل أحد المسؤولين العثمانيين ويدعى فتحي باشا، لدعم التعليم في جزيرة رودس، تسمى بالمدرسة السليمانية، فيما تعرف بين مسلمي الجزيرة الذي يبلغ عددهم قرابة 6 آلاف نسمة، باسم المدرسة التركية، مشيراً أن المدرسة مغلقة منذ عام 1972، بحجة القيام بأعمال الصيانة.

وأشار بازلامبا، إلى أن أسرته انتقلت إلى جزيرة رودس من منطقة هضبة الأناضول، عقب فتحها من قبل السلطان العثماني سليمان القانوني، وأنه ولد في الجزيرة، والتحق بالمدرسة التركية عندما كان في السادسة من عمره، وتلقى تعليمه الديني والعلمي فيها باللغة التركية، وأن أبناء الجزيرة من المسلمين يحرمون اليوم من خدمات تلك المدرسة العريقة.

وختم بازلامبا حديثه بالإشارة إلى "حنين مسلمي الجزيرة إلى الأجواء الرمضانية في الأيام الخالية، حيث كانت تصنع الحلويات والمأكولات الرمضانية الخاصة، من أجل وجبتي الإفطار والسحور اللتين كانتا تجمعان جميع أفراد العائلة"، وأن تلك الأجواء والعادات باتت "قاب قوسين أو أدنى من الاندثار"، و أن افتتاح المدرسة سيعيد للثقافة الإسلامية ألقها في الجزيرة المتاخمة لولاية "موغلا" جنوب غرب تركيا.


AA
Son Guncelleme: Monday 30th June 2014 06:30
  • Ziyaret: 4278
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0