سكان ناحية "تازة خورماتو" التركمانية يخلون بلدتهم بسبب تهديدات

غادر سكان ناحية، "تازة خورماتو"، التركمانية مدينتهم، التي تقع تحت تهديدات تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) الإرهابي، حيث لجأوا إلى مدينة كركوك.

ورصد مصور الأناضول ناحية، "تازة خورماتو"، التي يقطنها 15 ألف نسمة، حيث تحولت الناحية إلى مدينة أشباح، الشوارع والأزقة فارغة والمحلات مغلقة.

ولجأ سكان الناحية التي يقطنها التركمان الشيعة، حيث توجه آلاف أطفال ونساء والشيوخ نحو مدينة كركوك، التي يحيط بها قوات البشمركة الكردية، بعد أن سيطر (داعش) على قرية "بشير"، امس، الواقعة على بعد 5 كيلومترات جنوب المدينة.

وأفاد، "يشار حسين"، أحد سكان الناحية للأناضول، وذلك أثناء عودته إلى المدينة لأخذ بعض الحاجيات لعائلته التي تركها في مدينة كركوك، أن السكان تركوا الناحية بسبب تهديدات داعش، فيما قالت "فاطمة أحمد" أنهم اضطروا إلى الهروب من المدينة بعد سماع اصوات الأسلحة وقذائف الهاون أمس.

ويحيط قوات البشمركة و1000 من شباب التركمان المسلحين المتطوعين بالناحية، استعدادا لهجوم محتمل لداعش على المدينة.



AA
Son Guncelleme: Thursday 19th June 2014 08:13
  • Ziyaret: 5581
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0