وفاة الرئيس الشرفي لنادي "بشيكطاش" التركي
وكبار رجال الدولة ينعونه في رسائل تعزية
 


توفى، أمس الأربعاء، "سليمان سبا" الرئيس الشرفي على مدار 16 عاما لنادي "بشيكطاش" أحد أعرق الأندية التركية، عن عمر يناهز 88 عاما، بعد صراع مع المرض.

ولقد جاءت وفاة "سبا" الذي يعتبر إحدى العلامات البارزة في تاريخ رياضة كرة القدم التركية، في المستشفى التي كان يخضع فيها للعلاج في مدينة اسطنبول، وذلك بعد عملية جراحية اجراها بسبب تدهورت حالته الصحية في الآونة الأخيرة.

ولقد أحدثت وفاته حالة كبيرة من الحزن في كافة الأوساط التركية السياسية والرياضية بصفة خاصة، وقد قام كبار المسؤولين الأتراك بنشر رسائل قدموا فيها التعازي لأسرة الفقيد، وللأسرة الرياضية التركية بشكل عام.

ومن المنتظر أن يوارى "سبا" الثرى، غدا الجمعة، في مدينة اسطنبول، وسوف يُقام حفل تأبينه في استاد "فودافون" بالمدينة التركية، قبل دفنه.

ولقد نشر الرئيس التركي "عبد الله غل" برسالة تعزية، نعى فيها الفقيد، مشيرا إلى أن وفاته أصابته بحالة كبيرة من الحزن، متمنيا له الرحمة، ولذويه الصبر والسلوان.

وعدد الرئيس التركي في رسالته القيم الحميدة التي كان يتميز بها "سبا" سواء حينما كان لاعبا، أو حينما كان رئيسا شرفيا للنادي التركي، واصفة إياه بـ"الشخصية التي يجب على الجميع أن يحتذوا بها".

وفي سياق متصل نشر رئيس البرلمان التركي "جميل تشيتشك" رسالة مماثلة نعى فيها "سبا"، مشيرا إلى أنه كان له دور كبير في حصد نادي "بشيكطاش" للبطولات والكؤوس طيلة فترة رئاسته الشرفية له.

ومن جانبه قال رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" الرئيس التركي المنتخب، إن "سبا لم يحصل على حب أنصار نادي بشيكطاش فقط، وإنما حاز على حب كل الأتراك على اختلاف انتماءاتهم الرياضية، وذلك لأنه قدم قيما كبيرة للرياضة التركية، فهو رياضي مهم للغاية في تاريخ البلاد".

وأشار أردوغان إلى أنه تلقى نبأ وفاة "سبا" بحزن وآسى بالغين، متمنيا من الله له الرحمة، وأن يلهم أهله وذويه وتركيا كلها الصبر والسلوان.

هذا واصدرت أحزاب المعارضة التركية برسائل مماثلة، أكدت خلالها حزنها الشديد على رحيل الرياضي التركي.


AA
Son Guncelleme: Thursday 14th August 2014 10:21
  • Ziyaret: 4835
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0