نواب كويتيون يطالبون بـ "رد حاسم" على خطف مواطنهم بلبنان

طالب عدد من نواب مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) حكومتهم باستغلال الدعم المادي الذي تقدمه للبنان في الضغط على حكومته للعمل على إطلاق سراح مواطن كويتي اختطفه مسلحون مجهولون السبت في منطقة البقاع اللبنانية.

وبحسب الأجهزة الأمنية اللبنانية فإن عصام الحوطي تم اختطافه صباحًا بمنطقة رياق البقاع تحت تهديد السلاح؛ حيث كان برفقة زوجته اللبنانية التي قامت بالتبليغ عن اختطافه.

وسارع عدد من النواب الكويتيين لحث سلطات بلدهم على التحرك سريعًا لإنقاذ الحوطي في تغريدات نشروها على حساباتهم الشخصية على موقع "تويتر" على الإنترنت.

وقال النائب محمد هايف إن خطف المواطن الكويتي "يجب أن يولد ردة فعل حاسمة لإطلاق سراحه فورًا، وتحذير الجهات التي طالما دعمتها الحكومة الكويتية بالمعونات والمشاريع التنموية" في إشارة إلى جهات لبنانية رسمية وغير رسمية.

ودعا النائب علي العمير وزارة الخارجية إلى متابعة المعلومات بشأن خطف الحوطي، والعمل على إطلاق سراحه، وتحميل الحكومة اللبنانية المسؤولية عن أي أذى يلحق به.

بدوره، أشار النائب عبد اللطيف العميري إلى أن "الكويت من أكبر الداعمين للحكومة اللبنانية، وهذا وقت الاستفادة من هذه الملايين التي توزع هنا وهناك لإطلاق سراح الحوطي"، متسائلاً: "لماذا لم نسمع أي تصريح من الخارجية حتى الآن حول اختطاف الحوطي.. ماذا ينتظرون؟".

وقال النائب محمد الكندري: "مشكلتنا أننا من أضعف الدول في الدفاع عن المواطنين في الخارج، وهذا ما يجعلهم يتجرءون علينا"، مضيفًا: "نريد أن نسمع تصريحات حكومية تتناسب مع حجم المشكلة، نريد أن نستعيد هيبتنا كدولة تحافظ على سلامة مواطنيها في الخارج".

ومن جانبه قال سفير الكويت لدى لبنان، عبد العال القناعي، إن السفارة تجري اتصالات على أعلى المستويات الأمنية والسياسية في لبنان للوقوف على تفاصيل حادثة الحوطي في لبنان والعمل على إطلاق سراحه في أسرع وقت ممكن، بحسب ما صرح به لوكالة الأنباء الرسمية "كونا".

وقال وزير الداخلية اللبناني، مروان شربل، لـ"كونا" إن الأجهزة الأمنية استنفرت كافة قطاعاتها للوصول إلى مكان الحوطي.

Son Guncelleme: Saturday 25th August 2012 02:22
  • Ziyaret: 5600
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0