صحف عربية: "تسونامي" مرسي أعاد له صلاحياته

لم تكن قرارات الرئيس المصري محمد مرسي أمس الأحد مفاجئة للطبقة السياسية في مصر فحسب، بل إن "المفاجأة" كانت عربية وهذا ما انعكس على تقارير الصحف العربية الصادرة اليوم الاثنين، والتي اتفقت على وصف هذه التطورات بالمفاجأة التي أعادت للرئيس صلاحياته.

وكان مرسي، قد أحال عصر الأحد، وزير الدفاع المشير حسين طنطاوي، ورئيس أركان القوات المسلحة الفريق سامي عنان، ومسؤولين بارزين بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى التقاعد، كما ألغى الإعلان الدستوري المكمل.

ونقل مراسل صحيفة "القبس" الكويتية من القاهرة عن مصدر عسكري مطلع تأكيده أن "الأيام القليلة الماضية شهدت أكثر من اجتماع تشاوري بين مرسي وطنطاوي، على خلفية حادث رفح، حيث وبخ مرسي قادة الجيش والمخابرات لتراخيهم في أداء واجبهم، ما أشعر طنطاوي بحرج شديد، تم على إثره إقالة طنطاوي وعنان في خطوة مفاجئة لهما شخصياً، خاصة أن قرار إحالتهما إلى التقاعد صاحبه قرار آخر بتكريمهما وتعيينهما مستشارين له".

وقالت صحيفة "الحياة" السعودية الصادرة في لندن إن الرئيس مرسي بهذه القرارات "أحكم قبضته على الجيش والتشريع لحين انتخاب برلمان جديد وكذلك وضع الدستور الجديد".

وتحت عنوان "مرسي يسترد صلاحياته بعاصفة قرارات تطيح بقيادات العسكر" قالت صحيفة البيان الإماراتية إن الرئيس المصري "أزاح قيادات المجلس العسكري من طريقه بعدما أصدر «تسونامي» قرارات، بدأها بإلغاء الإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره المجلس العسكري"، كما أحال وزير الدفاع ورئيس المجلس العسكري وكذلك رئيس الأركان إلى التقاعد وعينهما مستشارين له.

وبينما قالت "الدستور" الأردنية إن الرئيس المصري يعطي نفسه صلاحيات التشريع بهذه القرارات، نقلت "الرأي" الأردنية أيضًا تصريحًا لمرسي في كلمة له في احتفال بليلة القدر أمس قال فيه "إنه يريد للجيش أن يتفرغ لحماية الوطن وأنه لمصلحة الشعب اتخذ قراره".

وعنونت "الشروق" الجزائرية تقريرًا لها بـ"مرسي يقطف رؤوس الفتنة ويقيل قادة الفلول" وذكرت أنه "بهذه القرارات يكون الرئيس المصري قد طرد الفلول تمامًا من المناصب القيادية العليا واستعاد صلاحياته خصوصًا بعد إلغاء الإعلان الدستوري الذي أقره المجلس العسكري فور علمه بفوز محمد مرسي بالرئاسة".

وتوقعت "الشروق" أن تثير هذه القرارات الجريئة حفيظة الفلول الذين لازالوا يسيطرون على مفاصل الدولة المصرية، وأضافت أن "إزاحة الرجل القوي في المؤسسة العسكرية المشير طنطاوي سيكون درسًا كبيرًا لمن يجرؤ على معارضة قرارات مرسي التي اتخذها في إطار صلاحياته كرئيس منتخب لمصر".

Son Guncelleme: Monday 13th August 2012 10:10
  • Ziyaret: 5801
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0