داود أوغلو يجتمع مع التركمان خلال زيارته التاريخية لكركوك
بعد لقائه في مدينة أربيل مع رئيس الإدارة الإقليمية في شمال العراق مسعود البرزاني، قام وزير الخارجية أحمد داودأوغلو يوم أمس بزيارة تاريخية لمدينة كركوك . و إجتمع داودأوغلو في كركوك مع التركمان و أدى صلاة الظهر في جامع كركوك ، ثم خاطب التركمان قائلا " إن قلوبنا دوما في هذه الديار" .

وزار داودأوغلو مقر الجبهة التركمانية العراقية ، وأفاد أن التركمان يشكلون العنصر الأكثر أصالة لمدينة كركوك ، وقال " كلما نسمع أنباء وقوع هجمات إرهابية في كركوك ، نشعر و كأن حريقا لن ينطفىء قد شب في داخلنا. و لو حدث أبسط أذى لأظافركم فإن 75 مليونا في الأناضول يتألمون على ذلك" .

و إستطرد الوزير داودأوغلو قائلا " قد يكون هناك من يرغبون زرع الفتنة هنا. غير أننا سنتحرك ضد هؤلاء بمشاعر الأخوة. و نضمن بقاء كركوك مدينة للسلام" .

كما تفقد داودأوغلو في كركوك الأثار الثقافية المشتركة ، ثم توجه إلى أربيل ثانية و إلتقى فيها مع المعارضة السورية . و حضر اللقاء كل من وزير داخلية الإدارة الإقليمية في شمال العراق كريم سنجاري و رئيس المجلس الوطني السوري عبد الباسط سيدا و رئيس المجلس الوطني الكردي السوري إسماعيل حمة . و بعد ذلك عاد داودأوغلو إلى البلاد.
Son Guncelleme: Friday 3rd August 2012 12:33
  • Ziyaret: 6088
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0