لقاءات صالحي في تركيا
قام وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي باول زيارة رفيعة المستوى الى تركيا بعد الانتخابات الرئاسية التي شهدتها بلاده.

وتصدرت مواضيع من قبيل التطورات بعد الانقلاب في مصر والوضع الراهن في سوريا اجندة زيارة صالحي.

ودعا وزيرا خارجية البلدين الى ايقاف اطلاق النار في سوريا خلال شهر رمضان المبارك.

وقال وزير الخارجية الايراني في اجابة على سؤال بشأن استخدام ايران تأثيرها على نظام الاسد من عدمه بهذا الشأن، انهم دعوا الجانبين الى وقف اطلاق النار، مبينا ان هذا سيكون بداية لحل الازمة السورية.

وكانت مجموعة اصدقاء الشعب السوري التي تضم تركيا ايضا قد وجهت تحذيرا لانسحاب قوات حزب الله الايرانية الموجودة في الاراضي السورية، وجدد وزير الخارجية داوداوغلو هذه الدعوة امام نظيره الايراني ايضا.

وطلب وزير الخارجية داوداوغلو انسحاب جميع القوى الاجنبية من الاراضي السورية ومن ضمنها حزب الله.

وتطرق وزيرا الخارجية الى التطورات التي تشهدها مصر بعد الانقلاب.

وافاد وزير الخارجية الضيف ان مصر تعتبر دولة مهمة واصيلة، وستتخلص من هذه الفوضى والازمة في اقصر وقت.

ووجه سؤال الى وزير الخارجية داوداوغلو بشأن قيام بعض الدول العربية ومن بينها المملكة العربية السعودية بتقديم دعم مادي قوي لمصر بعد الانقلاب.

وافاد داوداوغلو ان تركيا تقدر جميع المساعدات التي تقدم لمصر الصديقة والشقيقة لتخلصها من المشاكل الاقتصادية.

ولفت داوداوغلو الانظار إلى أن المساعدات التي تنهال على مصر حاليا، لو كانت انهالت عليها منذ تولي مرسي الحكم لاستطاع أن يحل كثيرا من المشاكل في البلاد قبل أن يمضي عام واحد، واكد أن أهم مساعدة ينبغي تقديمها للشعب المصري حاليا ، تشكيل سلطة تستمد مشروعيتها من الشعب.
Son Guncelleme: Sunday 14th July 2013 09:31
  • Ziyaret: 6283
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0