دفن 409 جثة في سربرنيتسا
على الرغم من مرور 18 عاما على المذبحة التي اقترفها الصرب في مدينة سربرنيتسا في البوسنةو الهرسك، إلا ان الآلام ما زالت كما هي.

هذا و ويرت الثرى جثامين 409 بوسنيين استخرجت رفاتهم من المقابر الجماعية و جرى تحديد هوياتهم في مقبرة بوتوشاري للشهداء.

و أصبحت سربينيتسيا رمزا لحرب البوسنة التي دارت ما بين 1992 – 1995 ، إذ حاصر الصرب هذه المدينة، و استولوا عليها بتاريخ الحادي عشر من تموز/يوليو1995 على الرغم من إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة.

و بعد سقوط المدينة قام الصرب بتفرقة الأطفال و النساء عن الرجال الذين قتلوهم و وضعوهم في مقابر جماعية، ويقدر عددهم بـ 8 آلاف و 372 رجلا..

هذا و دفنت جثة رضيعة لم يسميها ذويها بعد، و طفلين في الرابعة عشر من العمر.

و كتب على شاهد قبر الرضيعة اسم فاطمة بناءا على رغبة والدتها.

و شارك في المراسم أركاان الدولة و أقرباء الضحايا ، و مثل تركيا فيها وزير الثقافة و السياحة عمر جليك.

و قامت الدول المشاركة في المراسم بوضع أكاليل الزهور على نصب مذبحة سربرنيتسا ومن ثم وقف المشاركون دقيقة صمت و احترام.

هذا و ذكرت المفوضة العليا للشؤون الخارجية و السياسات الأمنية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون في الرسالة التي صدرت عنها انه يجب الاعتراف بالإبادة الجماعية في سربرنيتسا و احترام الضحايا و دعم القانون.
Son Guncelleme: Saturday 13th July 2013 10:31
  • Ziyaret: 4665
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0