مثول 4 من نواب حزب الشفق الذهبي اليوناني امام المحكمة
تتواصل المسيرة القضائية لحزب الشفق الذهبي الذي قام بالعديد من الهجمات العنصرية في اليونان.

إذ مثل 4 من نواب حزب الشفق الذهبي اليوناني العنصري أمام قاضي خاص.

و وجهت أسئلة إلى الناطقين باسم الحزب إلياس كاسيديريس و إلياس بانايوتاروس و يانييس لاغوس و نيكوس ميهوس بشأن التهم المسندة إليهم.

و جرى الإفراج عن 3 من المتهمين بتأسيس و إدارة تنظيم جريمة منظمة و حيازة الأسلحة غير القانونية و غسيل الأموال، فيما ألقي القبض على الأخير و أودع في السجن.

من ناحية أخرى تتواصل العمليات بشأن الحزب، إذ قامت الشرطة بتفتيش منازل بعض النواب و المتهمين الآخرين.

و عثر في العمليات على سيارتين بلائحتين مزورتين و 145 مسدسا 9 ملم و طلقات و مواد متفجرة و أسلحة و آلات قاطعة و العديد من الهواتف النقالة.

و كان الحزب قد حصل على 7% في الانتخابات التي جرت العام الماضي و حصل على 17 مقعدا من أصل 300 مقعد في البرلمان اليوناني.

و بدأت عملية واسعة النطاق بشأن نواب الحزب عقب إدعاء مقتل الموسيقي اليوناني بايلوس فيساس طعنا بالسكين على يد عضو حزب الشفق الذهبي يورغوس روباكياس.
Son Guncelleme: Thursday 3rd October 2013 10:48
  • Ziyaret: 5917
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0