تراجع معدلات شحن الغاز بقناة السويس 27% لم يؤثر علي الايرادات

قالت تقارير ملاحية صادرة عن هيئة قناة السويس أن القناة حققت تراجعا ملحوظا في اعداد وحمولات ناقلات الغاز الطبيعي المسال المارة بها والمتجهة الى أوروبا والولايات المتحدة الامريكية وذلك للشهر الثامن على التوالي بنسبة تجاوزت 27 في المئة خلال الفترة من اول ديسمبر من العام الماضي وحتى اول اغسطس من العام الجاري .

وقال محمود رزق رئيس قطاع البحوث الاقتصادية بإدارة التخطيط والبحوث بهيئة قناة السويس في تصريحات خاصة لوكالة الأناضول للأنباء "أن تراجع معدلات شحن الغاز لم تؤثر على حجم ايرادات القناة خلال الستة اشهر الأولى من العام الجاري ".

وقال أن ادارة القناة تسعى لتعظيم الحمولات الصافية للسفن المارة وتترجم الزيادة في الحمولة الصافية إلى زيادة في الإيرادات المحصلة.

واضاف "أن اجمالي ايرادات قناة السويس خلال النصف الاول من العام الجاري حققت زيادة بنحو 104 مليون دولار حيث بلغ اجمالي ايرادات القناة 2 مليار و639 مليون دولار مقابل 2 مليار و 535 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي" .

واكدت الاحصائيات الصادرة عن الهيئة أن كميات الغاز الطبيعي المارة بقناة السويس خلال الفترة من اول ديسمبر وحتى أول اغسطس الجاري بلغت 61 مليون و 498 الف طن مقابل 84 مليون و739 الف طن حققتها حمولات الغاز خلال نفس الفترة المقابلة من العام الماضي.

واكدت الاحصائيات الواردة في تقرير أعدته ادارة الاحصاء بقناة السويس أن اعداد ناقلات الغاز خلال الفترة الماضية بلغ 586 ناقلة مقابل 753 ناقلة مرت خلال نفس الفترة المقابلة بانخفاض 22 في المئة تقريبا .

وتوقعت مصادر اقتصادية مسئولة بقناة السويس أن تحقق القناة مزيدا من التراجع في معدلات شحن الغاز الطبيعي المسال المصدر من قطر الى دول أوروبا والولايات المتحدة السويس خلال الفترة المقبلة وبنسبة تتراوح ما بين 20 الى 35% .

وارجعت المصادر تراجع معدلات شحن الغاز الطبيعي المسال المصدر المار عبر القناه لتوجه أنتاج قطر– اهم عملاء القناة في صادرات الغاز وأكبر مصدرللغاز الطبيعيالمسال في العالم- من أوروبا الي دول شرق اسيا لانخفاض حجم الإنتاج في أوروبا لتبعات الازمة الاقتصادية التي تشهدها الاسواق في القارة الاوروبية وهو ما ادى لانكماش الطلب على صادرات الغاز الطبيعي المسال.

وأضافت المصادر قائلة "هناك اسبابا اخرى للتراجع منها لإغلاق اليابان لمفاعلاتها النووية واعتمادها على الغاز القطري كمصدر بديل للطاقة مما ادى لتحول نسبة من الإنتاج الى الشرق الاقصى و الذي كأن يمر عبر قناة السويس ".

ويمر عبر قناة السويس نسبة كبير من صادرات الغاز القطرية الى الولايات المتحدة الامريكية وأوروبا و تمنح قناة السويس تخفيضات تصل إلى 35 % و 40% علي حسب الحمولات لناقلات الغاز الطبيعي المسال .

ويتم منح الناقلات التي تنقل ما بين مليون إلى 3 مليون طن سنويا تخفيضا قدره 5 % ،والسفن التي تنقل ما بين 3 مليون طن إلى 5 مليون طن تخفيض سنويا قدرها 10 %،، فيما تمنح الناقلات التي تنقل ما يزيد عن 5 مليون كل عام تخفيضا قدره 15 %،لذلك قامت قطر ببناء 48 نافلة غاز بتكلفة 200 مليون دولار بناء على اتفاقاتها مع قناة السويس.
Son Guncelleme: Thursday 23rd August 2012 09:30
  • Ziyaret: 5012
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0