مجلس الأمن القومي التركي يتناول قضايا عديدة
في آخر اجتماع يترأسه غل
 


عقد مجلس الأمن القومي التركي اجتماعاً، اليوم، برئاسة رئيس الجمهورية، عبدالله غل، بحث فيها المسائل المتعلقة بالأمن الداخلي، ومراجعة التدابير الإضافية بهذا الصدد، كما تناول الاجتماع مسائل خارجية وخاصة الأوضاع في العراق وسوريا وغزة.

وأفاد بيان صادر عن الاجتماع، أنه تم بحث مسيرة السلام الداخلي وانعكاساتها الإيجابية على الساحة السياسية الداخلية، كما عبر المجتمعون عن سعادتهم لإنجاز الانتخابات الرئاسية بسلام. وأضاف أنه تم خلال الاجتماع بحث الوضع في العراق، وانعكاساته على تركيا والمنطقة، معبراً عن دعمه عن لتشكيل الحكومة العراقية، كما تناول مسألة موظفي القنصلية التركية المحتجزين في الموصل وأوضاع التركمان فيها. وتناول أيضاً الأوضاع في سوريا وتداخلها مع الأوضاع في العراق، وتأثيرها على أمن واستقرار المنطقة .

واعتبر البيان أن الوصول إلى اتفاق وقف إطلاق نار دائم في غزة، يمكن أن يتحقق، في حال رفع الحصار عنها، معرباً عن أسفه الشديد للعدد الكبير من الضحايا، الذين سقطوا في العمليات العسكرية الإسرائيلية.

وأوضح البيان أن المشاركين في الاجتماعات توجهوا بالشكر إلى الرئيس، عبدالله غل، الذي ترأس الاجتماع لآخر مرة، مع قرب انتهاء ولايته في 28 آب / أغسطس الجاري، معبرين عن تقديرهم لقيامه بعمله، بما يتوافق مع الدستور وإسهاماته في تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

يشار إلى أن مسيرة السلام الداخلي انطلقت في تركيا قبل نحو عام ونصف؛ من خلال مفاوضات غير مباشرة بين الحكومة التركية و"عبد الله أوجلان"، زعيم منظمة "بي كا كا" الإرهابية؛ المسجون مدى الحياة في جزيرة "إمرالي" ببحر مرمرة منذ عام 1999، وذلك بوساطة حزب السلام والديمقراطية، وبحضور ممثلين عن جهاز الاستخبارات التركي.

وشملت المرحلة الأولى من العملية، وقف عمليات المنظمة، وانسحاب عناصرها إلى خارج الحدود التركية. وقد قطعت هذه المرحلة أشواطاً ملحوظة، فيما تتضمن المرحلة الثانية عدداً من الخطوات الرامية لتعزيز الديمقراطية في البلاد، وصولاً إلى مرحلة مساعدة أعضاء المنظمة الراغبين بالعودة إلى البلاد، ممن لم يتورطوا في جرائم ملموسة، والانخراط في المجتمع.


AA
Son Guncelleme: Thursday 14th August 2014 10:16
  • Ziyaret: 5038
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0