استمرار مظاهرات الموالين لمرسي
تتواصل مظاهرات الموالين لمرسي، واستمرت الاشتباكات في القاهرة والاسكندرية، وقتل 30 شخصا واصيب اكثر من 300 اخرين بجراح في عوم البلاد.

وقام مئات الالاف من الموالين لمرسي بالسير نحو مبنى التلفزيون الرسمي في العاصمة القاهرة، ووقعت اشتباكات بين الموالين لمرسي والمناهضين له.

وزادت الاشتباكات على جسر السادس من اكتوبر مقارب ميدان التحرير خلال ساعات المساء، واحيان اخرى وقعت اشتباكات بين الموالين لمرسي وبين قوات الامن.

ووردت انباء وقوع اشتباكات من سينا والاسكندرية.

واطلق النار على المتظاهرين الداعمين لمرسي امام مبنى المحافظة في مدينة اصيوت، وعلم مقتل عدد من المتظاهرين هناك.

واعلن الجيش انه سيتدخل في الاحداث بسبب توسع نطاق الاشتباكات.

ويواص الموالون لمرسي الانتظار في ميدان العدوية، اما ميدان التحرير فيسوده الهدوء. واشير الى فض التجمع الموجود امام مبنى التلفزيون الرسمي بعد تدخل الجيش.

وبعد الهجمات التي استهدفت نقاط عسكرية في سينا، اشير الى قيام طائرات الهليكوبتر التابعة للجيش بقصف نقاط قريبة من مطار العريش.

واعلن عن اصابة 40 شخصا من الموالين لمرسي بجراح بعد اطلاق النار عليهم من قبل الجنود.

ومع حدوث هذه التطورات ادلى مرشد جماعة الاخوان المسلمين محمد بديع بالتصريح التالي "نحن لا نعترف بالانقلاب. سيتدفق الملايين الى الشوارع الى حين عودة مرسي الى مهامه. لا نتنازل بتاتا عن طلبنا هذا.".

وبعد هذا التصريح اتخذ المدعي العام المصري مجددا قرار القاء القبض على بديع ونائبه الى جانب 5 شخصيات من جماعة الاخوان، وعلم انه تم القاء القبض على خيرت شاطر نائب بديع.

وافرج عن شخصيتين بارزتين في الاخوان، وهما زعيم حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني ورشاد البيومي احد اداريي جماعة الاخوان المسلمين.
Son Guncelleme: Saturday 6th July 2013 10:15
  • Ziyaret: 5348
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0