تركمان كركوك يتسلحون استعدادا لمواجهة "داعش"
بدأ تركمان مدينة كركوك شمال العراق، في التسلح استعدادا لمواجهة عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، (داعش)، في حال قامت بمهاجمة المدينة، بعد سيطرتها على مدينة الموصل وقضاء تلعفر.

وشارك زعيم الجبهة التركمانية العراقية "أرشاد صالحي" في مؤتمر صحفي، وهو يرتدي زيا عسكريا، في كركوك، فضلا عن مشاركة أعضاء الجبهة بالأسلحة.

وأشار صالحي خلال المؤتمر أن جميع الطوائف في المنطقة والمناطق المجاورة، تسلحت، وقال "يجب علينا التسلح من أجل حماية أهلنا ومواطنينا ومناطقنا".

وأوضح صالحي أن المخاوف ازدادت بشكل كبير في المنطقة خاصة بعد سيطرة داعش على قضاء تلعفر، لافتا إلى أن المنطقة تتجه نحو حرب طائفية وأنه يجب اتخاذ التدابير اللازمة في حال لزم الأمر.

وأكد زعيم الجبهة التركمانية، أن التطورات في شمال العراق لن تصب في مصلحة أحد، وستضر بمختلف الطوائف، مشيرا إلى أن التركمان هم الخاسر الأكبر في التطورات الأخيرة.

وأفاد صالحي أن آلاف التركمان فروا من تلعفر بعد سيطرة داعش عليها، وتوجهوا إلى السينجار والموصل، وأن المنطقة تمر بوضع إنساني صعب، مشيرا أن قوات داعش والبشمركة يريدون انتهاز الفرصة وفرض سيطرتهم على مناطق طوزخورماتو وتلعفر وكركوك وبعقوبة.


AA
Son Guncelleme: Monday 16th June 2014 06:15
  • Ziyaret: 14478
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0