توحيد الصفوف بين الأتراك والأكراد هو الكفيل لاجتثاث الإرهاب"
على خلفية ورود تصريحات من منظمة حزب العمال الكردستاني الانفاصالية التي تنفي مسؤوليتها عن مصرع 9 مواطنين أتراك، بينهم 4 أطفال، جراء تفجير السيارة المفخّخة في ولاية غازي عنتاب التركية، أكّد الرئيس التركي عبد الله جول أنهم اعتادوا على مثل هذه التصريحات من المنظّمة عقب عملياتها الإرهابية، ولكنهم لا يشكّون إطلاقًا في أنها هي التي تقف وراء تلك العملية الإرهابلية الجبانة.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها للصحفيين الأتراك عقب مشاركته في مراسم تشييع جثامين ضحايا الإرهاب مع أركان الدولة من رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ورئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض "كمال كليج دار أوغلو"، ورئيس حزب الحركة القومية "دولت بهجالي"، ورئيس مجلس الأمة التركي "جميل جيجك".
وقد عبّر الرئيس جول عن إدانته الشديدة للمنظمة الإرهابية التي ترتكب أشنع الجرائم وتقتل المواطنين المدنيين دون تفريق بين صغيرهم أو كبيرهم في أيام عيد الأضحى المبارك، ودون الاحترام بأي مبدأ، وبلا التزام بأي قيمة إنسانية.
كما أشار الرئيس جول إلى أن السلطات الأمنية قد ألقت القبض على عدد من المشتبهين يُعتقد بأنهم تورّطوا في تنفيذ هذا الاعتداء الغاشم، وأن التحقيقات في هذا المضمار لا تزال مستمرة.
ودعا رئيس الجمهورية عبد الله جول كل المواطنين بغضّ النظر عن انتماءاتهم العرقية إلى وضع مسافة واضحة واتخاذ موقف بيّن من منظّمة العمال الكردستاني وكافة المنظمات الإرهابية، مضيفًا بأن الموقف الموحّد للمواطنين الأكراد والأتراك على حد سواء من المنظمة هو الكفيل الوحيد للحيلولة دون وصول المنظمة الإرهابية إلى أهدافها المنحوسة.
Son Guncelleme: Thursday 23rd August 2012 08:59
  • Ziyaret: 6220
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0