استمرار تصاعد العنف في مصر
قتل 4 أشخاص في الاشتباكات التي وقعت بين المناهضين للانقلاب العسكري في مصر و الموالين للجيش.

و وقع الاشتباك بالقرب من ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة بين مجموعة متظاهرة ضد الانقلاب العسكري و بين مجموعة معارضة، مما أسفر عن مقتل شخص و إصابة العشرات بجراح.

و اتخذت الشرطة تدابير أمنية مشددة للحد من الاشتباكات، و قامت باعتقال عدد من الموالين لمرسي.

ووقعت اشتباكات في مدينة القليبوبية التي تقع على دلتا النيل، و أسفرت عن مقتل 3 أشخاص أخرين.

من ناحية أخرى ألقى الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور خطابا للشعب بمناسبة ثورة الثالث و العشرين من تموز 1952.

و أفاد منصور ان ثورة 1952 تعتبر من أهم ثورات القرن الحادي و العشرين، و انهم يعملون جاهدين من أجل تطبيق أهداف هذه الثورة.

و اشار منصور إلى انه حصلت بعض الأخطاء عقب ثورة 1952 وركز على ان تلك الأخطاء لن تكون حجة للانتقام من الماضي.

و أفاد منصور ان جميع الأطراف رغبت في فتح صفحة جديدة بعد ثورة الخامس و العشرين من يناير ، و أكد على انه حان الآوان للمصالحة.
Son Guncelleme: Tuesday 23rd July 2013 11:05
  • Ziyaret: 4200
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0