الاخوان يرفضون جدول أعمال منصور

رفض الاخوان المسلمون جدول الأعمال الذي أعده رئيس الجمهورية المؤقت عدلي منصور الذي عين من قبل الطغمة العسكرية في مصر.

و وصف الاخوان المسلمون جدول أعمال منصور بانه مرسوم دستوري سيعيد البلاد إلى نقطة البداية.

و كان حزب النور السلفي قد أيد سابقا خارطة الطريق التي رسمها الجيش إلا انه أبدى تحفظا تجاه الحكومة الانتقالية.

في غضون ذلك افاد المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية العقيد أحمد محمد علي ان القوات المسلحة لم تتدخل بالمتظاهرين المشتبكين و قال: "نحن نعمل في الشوارع منذ 10 أيام من أجل أمن الشعب المصري. إلا ان التظاهرات لم تعد سلمية. وهدفنا حماية المتظاهرين في ميدان النهضة و الرابعة عدوية".

من ناحية أخرى، يواصل الاتحاد الأوروبي موقفه بعدم وصف ما حصل في مصر بالانقلاب، و أكدت لتوانيا رئيسة الدورة الحالية للاتحاد بأنها تدعم الديمقراطية.

وذكر وزير الخارجية اللتواني لبناس أنتاناس لينكيفيكيوس بأنه لا يمكن ان يقوم الجيش باسقاط حكومة منتخبة و قال:"يجب ان لا يفخروا بذلك، و لا يجب أن يشرحوا ما قاموا به أو إظهاره بأنه أمر مشروع، و لا ينبغي أن يؤخذ على انه امر حصل سابقا".

فيما أفاد الأمين العام لمجلس أوروبا ثوربيون ياغلاند ان الذي حصل في مصر انقلابا عسكريا، شئتم أم أبيتم بالإخوان المسلمين، موجها رسالة هامة إلى أوروبا.

هذا و أفاد رئيس المجموعة الاشتراكية في البرلمان الأوروبي هانس سوبودا ان ما حصل في مصر هو انقلاب عسكري و أعرب عن تنديده للأمر.

من ناحية أخرى أعلنت المملكة العربية السعودية التي كانت أول من هنأ مصر بالانقلاب العسكري، بانها ستقدم هبة لمصر بقيمة ملياري دولار.

فيما أتخذت الإمارات العربية المتحدة قرارا بمنح هبة بقيمة ملياري دولار لمصر مليار دولار منها لمن قام بالانقلاب العسكري.

Son Guncelleme: Wednesday 10th July 2013 12:13
  • Ziyaret: 5745
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0