مؤيدو الديمقراطية لم يفارقوا الميادين في مصر
لم يفارق مؤيدو الديمقراطية الميادين في مصر.

وكان ميدان رابعة العدوية مركز المظاهرات حيث نوشد بالإفراج عن مرسي و عودته إلى منصبه.

وقام حشد غفير بالسير من ميدان رابعة العدوية نحو مركز الاستخبارات العسكرية حيث وقف لمدة من الزمن ثم عاد إلى الميدان.

فيما أوقفت الوحدات العسكرية المتظاهرين ضد الانقلاب و المتجهين نحو وزارة الدفاع، و منعتهم من الاقتراب إلى مبنى الوزارة.

وجرى الاحتجاج على القتلى الذين راحوا ضحية الاشتباكات بتوابيت تمثيلية.

أما في مدينة الجيزة، فقامت مجموعة من النساء الموالين الديمقراطية بالسير نحو القنصلية العامة للإمارات العربية المتحدة و المملكة العربية السعودية.

من ناحية أخرى، تصاعدت أعمال العنف في سيناء عقب تولي الجيش السلطة في مصر.

و استهدفت 3 نقاط عسكرية في المنطقة مما أسفر عن مقتل جندي.

في غضون ذلك، من المنتظر أن يقوم وفد من الاتحاد الأفريقي بزيارة محمد مرسي اليوم عقب الزيارة التي أجرتها الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية و السياسات الأمنية كاثرين أشتون يوم أمس.
Son Guncelleme: Wednesday 31st July 2013 11:10
  • Ziyaret: 4794
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0