مسلحون يقتلون شيخًا بدويًا وابنه في سيناء

قتل شيخ بدوي وابنه في ساعة متأخرة من مساء الأحد إثر تعرضهما لهجوم من قبل مسلحين خلال سيرهما على طريق العريش - رفح الدولي، بحسب مصادر أمنية لمراسلة وكالة الأناضول للأنباء.

وبحسب أهالي وشهود عيان فإن "الشيخ ويدعى خلف المنيعي (55 سنة) كان في مؤتمر شعبي بمنطقة المهدية بشمال سيناء أمس، حيث دعا خلال كلمته بالمؤتمر للتصدي للجماعات المتشددة المسلحة بسيناء، كما دعا شيوخ القبائل لمساندة قوات الجيش في مهاجمتهم لأوكار المسلحين".

وأوضحت المصادر ذاتها أن الشيخ ونجله خالد (20 سنة) ليس لهما أية خلافات مع أحد وأنهما من القبائل البدوية الشهيرة.

وفي السياق ذاته قالت مصادر طبية بمستشفى العريش المركزي للأناضول إنه تبين من الكشف الظاهري أن الشيخ مصاب بطلق ناري في الفم فيما أصيب نجله بطلق ناري في البطن، وتم إخطار الجهات المعنية للتحقيق في الواقعة.

وفي سياق متصل كشفت مصادر أمنية وقبلية بسيناء للأناضول، أن أجهزة الأمن المصرية توصلت إلى معلومات مهمة حول مواقع يستخدمها متشددون تطاردهم قوات الشرطة والجيش منذ فجر الأربعاء الماضي بمناطق شرق العريش والشيخ زويد ورفح بحثًا عن منفذي عملية قتل 16 ضابطًا وجنديًا مصريًا على نقطة تفتيش عسكرية قرب معبر كرم أبو سالم على الحدود المصرية الإسرائيلية.

Son Guncelleme: Monday 13th August 2012 11:17
  • Ziyaret: 6616
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0