كلمة جول في مجلس الامة التركي الكبير
بدأ يوم امس العام التشريعي الرابع للفترة الرابعة والعشرين لمجلس الامة التركي الكبير.

وبعد الكلمة الافتتاحية لرئيس المجلس جميل جيجك ، القى رئيس الجمهورية عبدالله جول الكلمة الافتتاحية للعام التشريعي لاخر مرة خلال فترة مهامه بصفته رئيس الجمهورية الحادي عشر.

وادلى جول بتصريحات مهمة بشأن الاجندة الداخلية والخارجية لتركيا، واعرب عن امتنانه من حزمة الدمقرطة.

وافاد جول ان بعض الجماعات المتطرفة استغلت المظاهرات السلمية خلال احداث الشوارع التي بدأت مع احداث حديقة غزي، واشار الى انه والحكومة ايضا "تسلموا رسائل النية الحسنة" بعد المظاهرات مباشرة.

وقال الرئيس جول بشأن مسيرة الحل الرامية الى انهاء الارهاب، ان مسيرة الحل مستمرة بالنية الحسنة والشجاعة، واضاف ان جو الهدوء الذي تم الوصول اليه نتيجة هذه المساعي ، زاد امال الشعب في طريق السلام والازدهار والامان.

وتطرق جول الى السياسة الخارجية ايضا، وافاد ان تركيا ستشعر بالامتنان من تصفية الاسلحة الكيماوية في سوريا في اقصر وقت ممكن.

واكد جول على ضرورة عدم السماح لمرتكبي جرائم حرب وضد الانسانية بالمشاركة في سوريا الجديدة التي ستنشأ بعد فترة انتقال.
Son Guncelleme: Wednesday 2nd October 2013 12:56
  • Ziyaret: 6369
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0