جيش سوريا الحر يصدر بيان عقب الاجتماعات
اصدر جيش سوريا الحر بيانا عقب الاجتماعات التي استمرت على مدى ايام.
وجاء في بيان مجلس القيادة العسكرية العليا لجيش سوريا الحر، " انه لن يتم الحديث عن اي حوار ما لم يتم معاقبة مرتكبي جرائم الحرب ضد الشعب السوري وترك رئيس الدولة بشار الاسد لادارة البلاد".

وعقب الاجتماع المستمر منذ ايام والذي تم بين احمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، وسليم ادريس رئيس اركان الجيش الحر اصدر مجلس القيادة العسكرية العليا بيانا خطيا جاء فيه : " لايمكن القبول باي حوار دون ضمانات من الدول العربية والاسلامية، وبمراقبة دولية. كما انه من الضروري ترك بشار الاسد لمقاليد الحكم وتشكيل الادارة المؤقتة قبل البدء بالحوار".

وجاء في البيان ايضا ان من شروط البدء بالحوار، معاقبة مرتكبي جرائم الحرب ضد الشعب السوري اولا، اما الشروط الاخرى فجاءت كالاتي :" ان يجب احترام المؤسسات التي سيتم تاسيسها عقب الثورة وتحت المظلة السياسية وعلى راسها الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، وسليم ادريس رئيس اركان الجيش الحر، تسريع الاجراءات من اجل تشكيل الحكومة عقب تامين الضمان المادي واللوجستي، واختيار اصحاب الكفاءة التي ستلبي طلبات الشعب، وضمان عودة اللاجئين السوريون الى بلادهم".
Son Guncelleme: Monday 7th October 2013 09:36
  • Ziyaret: 5634
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0