أردوغان يعترف بخطأءه فى حق متظاهرى تقسيم
إعترف رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان بالخطأ الذى إرتكبه فى حق الشباب الثائر فى ميدان تقسيم، قائلاً "نعم إرتكبنا خطأ.. فنحن لم نُعلِّم أولئك الشباب تقاليدهم


تطرق رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان خلال كلمته التى ألقاها أمام كتلة الحزب أمس، إلى تظاهرات "جزى بارك" مرة أخرى. وأتهم أردوغان حزب الشعب الجمهورى صراحةً بالتحريض على التظاهرات، كما أشار أن الفنانون الذين ساهموا فى زيادة تأجج التظاهرات لن يُتركوا بلا عقاب.

وأوضح أردوغان أنهم قد إرتكبوا خطاءاً كبيراً فى حق الشباب التركى لعدم تلقينهم التقاليد التركية الأصيلة، وقال "علينا أن نعترف أننا أخطاءنا حينما تقاعسنا عن تعليم شبابنا تقاليدهم الأصلية. فالشاب الذى لا يعرف تقاليده لا يمكنه إيجاد مستقبله. يتعين علينا جميعاً أن نساهم فى نقل التقاليد للمستقبل"، مشيراً أن الحكومة قد قامت بالإجراءات اللازمة لتشكيل لجنة تقصى لأحداث "جزى بارك" فى مجلس الأمه.

أبدى أردوغان إستياءه الشديد لتعرض إمرأة متحجبه للإعتداء على يد المتظاهرين، وإستنكر موقف رئيس حزب الشعب الجمهورى - الذى كذَّب ذلك الحادث جملة وتفصيلاً- ووصفه على أنه "عارٌ سياسى". وأكد أردوغان أنهم سيعثرون على الجناه وسيقدمونهم للقضاء.

وتوعَّد أردوغان بإتخاذ الإجراءات القانونية ضد الفنانين الذين يسكبون الزيت على النار، موضحاً أن غصب إرادة الأمه ليس سهلاً كما يظنون.
Son Guncelleme: Wednesday 3rd July 2013 07:44
  • Ziyaret: 5590
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0