قائد لواء التوحيد يؤكد سيطرة الجيش السوري الحر على 70% من حلب
أكد "عبد القادر الصالح" القائد العام للواء التوحيد التابع للجيش السوري الحر على أن الجيش السوري الحر ولواء التوحيد سيعملان على تحقيق الأمن في مدينة حلب بغض النظر عن الاختلاف المذهبي ودون أيّ تفرقة، واصفًا ما حدث قبل فترة من إعدامات ميدانية بأنها أعمال فردية.
وأضاف الصالح بأنهم سيمنعون ويضعون حدًّا لكل أعمال السرقة والقتل التي حدثت في المدينة، مشيرًا إلى أنهم ألقوا القبض على بعض الأشخاص ممن ارتكبوا مثل هذه الأفعال.
من ناحية أخرى، لفت الصالح إلى أن الأسد خسر معركته في حلب، فلم يعد يرتّب لهجوم برّي على المدينة، بل إنه يقصف المدينة الآن عن طريق الجو بالطائرات الحربية، مضيفًا بأن القصف الجوي العنيف الذي تشهد المدينةلم يثنِ كتائب لواء التوحيد عن عزيمتهم، بل على العكس قد زادهم إصرارًا، وأنهم قاموا بالسيطرة على كثير من الأحياء في مناطق عدة داخل المدينة، مؤكدًا بأن الجيش الحر يسيطر الآن على70% من مدينة حلب.
وأشار الصالح إلى أن الجيش السوري الحر قد سيطر فعليًّا وبشكل كامل على الأحياء القديمة المحيطة بقلعة حلب الشهيرة، بالإضافة إلى إحكامه السيطرة على أحياء في وسط وجنوب المدينة، مثل بستان القصر وسيف الدولة والفردوس وصلاح الدين والحمدانية والسكري وقاضي عسكر، وكذلك أحياء في شمال شرق المدينة مثل هنانو والحيدرية وحي الصاخور.
وعن المعارك الدائرة في حي صلاح الدين الحلبي، قال الصالح "إن الجيش السوري قد نفّذ عدّة هجمات على حي صلاح الدين، لكنه ما لبث أن انسحب من الحي، بعد أن أحكم الجيش الحر سيطرته فعليًّا عليه، مشيرًا إلى أن هناك عدة مناوشات تجري بين الفينة والأخرى بين الجيش الحر والجيش النظامي في عدة أحياء داخل المدينة، لافتًا إلى أنه لم يبسط أحد من الطرفين سيطرته على تلك الأحياء بشكل كامل.


Son Guncelleme: Saturday 25th August 2012 02:06
  • Ziyaret: 29708
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0