الفلسطيني الذي أبكت قصته داوود أوغلو في 2012: تركيا ستشهد المزيد من التقدم في عهده

قال الفلسطيني باسل الشوا، الذي أبكت قصة مقتل ابنته وإصابة زوجته خلال الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2012 وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو، إن تولي الأخير رئاسة وزراء تركيا سيحقق المزيد من التقدم لبلاده.

وتوقع الشوا في حديث لـ"الأناضول" أن "تأخذ تركيا وضعها الطبيعي كدولة محورية وقوية بين دول العالم في عهد داوود أوغلو".

وأضاف: "داوود أوغلو شخص دبلوماسي محنك ومتعاطف مع قضايا المظلومين خاصة القضية الفلسطينية وهو يستحق بجدارة منصب رئاسة الوزراء، وعلى يده ستتطور تركيا وتتقدم بشكل أفضل وستأخذ وضعها الطبيعي كدولة قوية ومحورية بين دول العالم بشكل عام وفي الشرق الأوسط بشكل خاص".

وقتلت ابنته الشوا وأصيبت زوجته في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة عام 2012، وأبكت قصته داوود أوغلو خلال زيارته التفقدية في حينها لمستشفى الشفاء بغزة، في مشهد تعاطف معه العالم أجمع.

وأعلن الرئيس التركي المنتخب، رجب طيب أردوغان، أمس، ترشيح وزير الخارجية، "داود أوغلو" لرئاسة حزب "العدالة والتنمية"، الحاكم، ورئاسة الوزراء.

AA
Son Guncelleme: Sunday 24th August 2014 08:13
  • Ziyaret: 5316
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0