نائب أردوغان: تركيا باتت دولة مقدمة للمساعدات لا مستقبلة لها

وتستضيف أكثر من مليون سوريٍ
 
 


قال نائب رئيس الوزراء التركي، "بشير أطالاي"، إن تركيا لم تعد تتلقى مساعدات، إنما باتت دولة تقدم المساعدات، إذ إنها تستضيف أكثر من مليون مواطن سوري، بينما ستقبل الدول الغربية لجوء 18 ألف سوري، فقط، العالم الحالي".

جاء ذلك، في كلمةألقاها اليوم،خلال حضوره مؤتمرإدارة خطر الكوارث الدولي المقام في مدينة "كيبيله" شمال أذربيجان، بدعوة من وزير الحالات الطارئة الأذربيجاني "كمال الدين حيدروف"، أشار فيها إلى أن بلاده قدمت ما يقارب 4 مليار دولار من المساعدات الإنسانية منذ بدء الأزمة في سوريا، فيما وصلها 210 مليون دولار كمساعدات دولية.

وتطرق أطالاي إلى أهمية التحرك بشكل مشترك لمواجهة الكوارث التي يشهدها العالم، وقدم شرحاً عن الأعمال التي أنجزتها تركيا في ما يخص مكافحة الكوارث، مبيناً أنه وبالتنسيق مع رئاسة إدارة الكوارث والحالات الطارئة التركية التابعة لرئاسة الوزراء، بدأت جميع المؤسسات والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية وعلى رأسهم الوزارات بالتحرك بشكل جدي فيما يتعلق بالاستعداد لإمكانية وقوع الكوارث.

وأشار أطالاي إلى نمو تركيا في كافة المجالات، وإلى الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تشهده، إضافة إلى توليها دوراً بارزاً في حل المشاكل الدولية، لافتاً إلى أن بلاده قدمت مساعدات إنسانية لأكثر من 40 دولة في الفترة الأخيرة، كما ساهمت في عمليات بحث وإنقاذ، مؤكداً استمرارها في تقديم المساعدات الإنسانية لدول، مثل سوريا والصومال وميانمار.

وأوضح أطالاي أن الكوارث تحول دون النمو الاقتصادي للبلدان التي تصيبها، وتعرقل ازدهارها، مؤكداً أهمية الإعداد لمواجهة الكوارث، وتطوير أنظمة ووسائل تكون على أهبة الاستعداد لمواجهة أي كارثة ممكن أن يشهدها البلد، وقادرة على إزالة الآثار السلبية لها، إضافة على القدرة على التدخل بشكل سريع حال وقوعها، للحد من المخاطر المحتملةلها.



AA
Son Guncelleme: Thursday 5th June 2014 09:48
  • Ziyaret: 4917
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0