مزيد من اللاجئين السوريين يصلون إلى تركيا
وصل إلى الأراضي التركية مزيد من اللاجئين السوريين، هرباً من الاشتباكات بين قوات الحكومة والمعارضة، في الوقت الذي نقل فيه جثمان الصحفية اليابانية "ميكا ياماموتو"، التي قتلت بنيران قوات النظام في حلب إلى إسطنبول.

كما وصل إلى مدينة "نصيبين" التركية الحدودية، اليوم، ثمانية سوريين بينهم طفل بعمر عام واحد، بعد اجتيازهم حقل الالغام بين البلدين، وقاموا بتسليم أنفسهم إلى قوات الجيش التركي، الذي نقلهم إلى إحدى المستشفيات الحكومية للتاكد من سلامتهم.

وبحسب معلومات حصل عليها مراسل الأناضول، فإن القادمين الجدد سيتم نقلهم إلى مخيمات اللاجئين في ولاية "هاتاي" الواقعة جنوب تركيا.

وأفاد مراسل الأناضول عن وصول سبعة سوريين جرحى إلى الأراضي التركية، عبروا من خلال بوابة "أونجوبنار" التابعة لولاية "كيلس" الحدودية، حيث نقلتهم سيارات إسعاف إلى مشفى كيلس الحكومي، وأدخل جريحان منهم إلى العناية المركزة نتيجة سوء حالتهم الصحية.

من ناحية أخرى نقل جثمان الصحفية اليابانية "ميكا ياماموتو"، التي قضت بنيران قناصة النظام في مدينة حلب، إلى مدينة إسطنبول على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية، أقلعت من مدينة "غازي عنتاب".

ورافق جثمان ياماموتو زوجها "كازوتاكا ساتو"، الذي ظهرت عليه ملامح الحزن واضحة، في الوقت الذي سعى فيه أصدقاؤه للتخفيف عن فقده ياماموتو، المعروفة بخبرتها الصحفية في الحروب.

يذكر أن اللجنة الدولية لحماية الصحفيين، أشارت في تقرير لها إلى أن النظام السوري يتعمد استهداف الصحفيين في سوريا، بهدف منع تغطية الأحداث الجارية في البلاد، إذ قضى نحو 17 صحفياً في 17 شهراً من الاضطرابات في مختلف أنحاء سوريا.

هذا وتستضيف تركيا أكثر من 70 ألف لاجئ سوري، وفق إحصائيات حكومية، ولا يكاد يمر يوم دون وصل نازحين جدد، هرباً من تصاعد العنف الدائر في البلاد، وبشكل خاص في شهر رمضان وما بعده.

Son Guncelleme: Thursday 23rd August 2012 01:56
  • Ziyaret: 5888
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0