الهلال الأحمر التركي يمد يد العون إلى مسلمي بورما
توجه رئيس الهلال الأحمر التركي أحمد لطفي آكار و الوفد المرافق له إلى بنغلاديش بهدف مد يد العون إلى مسلمي بورما الذين لجأوا إلى هذا البلد هربا من العنف في منطقة آراكان بميانمار.

وفي تصريح أدلى به للصحفيين في مطار اتاتورك بإسطنبول قبيل مغادرته البلاد ذكر أحمد لطفي آكارأنه سيزور بنغلاديش بهدف رسم ما يمكن القيام به في مجال توزيع المساعدات و مواصلة عمليات الإغاثة الإنسانية.

و أفاد آكار أن الهلال الأحمر التركي الذي مد يد العون إلى كافة أنحاء العالم و قام بتضميد جراح الملايين من الناس ، لم يبق مكتوف الأيدي إزاء المذابح في ميانمار ، وقال أن هدفهم هوزيارة آراكان ، و اضاف أنه حتى في حال عدم السماح لهم بذلك فإنهم سيواصلون على أسوأ الإحتمالات تقديم المساعدات إلى مخيمات اللاجئين الكائنة على الحدود .
Son Guncelleme: Thursday 2nd August 2012 11:29
  • Ziyaret: 19459
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0