داود أوغلو: المجتمعات الناطقة بالتركية أمة واحدة وإن فرقتها الحدود


أثنى وزير الخارجية التركي " أحمد داود أوغلو" على الخطوات التي اتخذها المجلس التركي في السنوات الأخيرة، قائلاً " فلتكن شعوبنا وحكوماتنا والعالم بأسره شاهداً أن المجتمعات الناطقة بالتركية وإن عاشت في دول مختلفة فهي أمة واحدة".

جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح القمة الرابعة لمجلس تعاون الدول الناطقة باللغة التركية، المعروفة باسم "المجلس التركي"، حيث افتتح الكلمة بالترحيب بالضيوف باسم الأتراك حول العالم ومواطني وحكومة الجمهورية التركية.

وأشار داود أوغلو إلى العلاقات القوية القائمة على اللغة والدين والتاريخ والثقافة والقيم المشتركة، التي تربط بين بلدان وشعوب الدول الناطقة بالتركية، مبيناً أن مباحثات قمة العام الحالي ستتركز على قطاع السياحة، مؤكداً أن التركيز على السياحة ليس ناجم عن مخاوف اقتصادية، إنما على العكس من ذلك فإنه يعزز العلاقات بين شعوب تلك الدول.

وذكر الوزير التركي أن المجلس التركي سيمنح الحياة مجدداً لإمكانات التعاون الواسعة، وإمكانات العمل التاريخية في منطقة أوراسيا، مضيفاً " سيكون لدينا فرصة عن طريق السياحة للكشف مجدداً عن تاريخنا وثقافتنا وقيمنا المشتركة ونقلها لبعضنا البعض".

وأشار داود أوغلو إلى انتخاب تركيا بفارق أصوات كبير لعضوية لجنة الميراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، قائلاً " سنحافظ على قيمنا الثقافية المشتركة هناك ونطورها"، لافتاً أنهم سيناقشون خلال مباحثات اليوم التطورات الأخيرة التي شهدتها المنطقة.

وفي السياق ذاته، أكد داود أوغلو أن قمة العام الحالي أقيمت في مرحلة تشهد تغييرات ديناميكية في المنطقة والعالم، مضيفاً أن دول المجلس أجروا الكثير من المباحثات خلال اجتماعات ثنائية أو ثلاثية أو متعددة أجروها فيما بينهم خلال أخر شهر.

وأفاد داود أوغلو أن المجلس ليس ضد أي بلد أو جهة، ولم ينتج عن مفهوم التنافس في ظل التطورات الدولية، لافتاً أنهم يلتقون من أجل الاستقرار والسلام لجميع دول المجلس، وأنهم سيواصلون العمل من أجل رفاه شعوب بلدانه.

وكانت انطلقت اليوم في مدينة "بودروم" غرب تركيا، أعمال القمة بدعوة من الرئيس التركي "عبدالله غُل" على أن تستمر يومي 4-5 حزيران/ يونيو الجاري، فيما أفاد بيان صادر عن المركز الإعلامي لرئاسة الجمهورية التركية، أن رؤساء آذربيجان "إلهام علييف"، وكازاخستان "نور سلطان نزاربييف"، وقرغيزيا "ألمازبيك أطام باييف" سيشاركون في القمة، كما سيحل الرئيس التركمانستاني "قربان قولي بردي محمدوف"، ضيفاً على القمة لأول مرّة، تلبية لدعوة نظيره التركي، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يجريها إلى تركيا، والتي تستمر ثلاثة أيام.


AA
Son Guncelleme: Thursday 5th June 2014 09:50
  • Ziyaret: 5196
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0