الأناضول تهنئ العالم الإسلامي بليلة القدر

يحيي ملايين المسلمين في العالم اليوم ليلة القدر التي وصفها القرآن الكريم بأنها خير من ألف شهر. ورغم أن هذه الليلة بقيت خفية في آخر عشرة أيام من رمضان، إلا أن المتواتر والمتعارف عليه بين المسلمين أنها تصادف الليلة السابعة والعشرين من شهر رمضان المبارك.

وقال الله عز وجل في محكم تنزيله: "ليلة القدر خير من ألف شهر" وهذا الآية الكريمة دفعت ملايين المسلمين عبر العصور إلى الاجتهاد في إحياء هذه الليلة، التي تساوي العمر كله، بالتوجه إلى الله بقلب صادق وسليم، و ترجو منه عز وجل القبول والغفران.

وتختلف عادات الإحياء لهذه الليلة بين المسلمين في العالم ما بين اجتهاد في ختم القرآن وإطالة الصلوات والتعبد والدعاء في المساجد أو البيوت والسهر الليلة بكاملها، أملا ورجاء من الله أن يقبل طاعاتهم الغفران ويكفر عن خطاياهم، وينعم عليهم بنعمه التي لا تزول.

ويشهد رمضان هذا العام ومراسم إحياء ليلة القدر على وجه الخصوص استذكار مسلمي العالم لأخوانهم المظلومين في كافة أرجاء المعمورة .

وتأتي هذه المناسبة هذه الأيام متزامنة مع معاناة مسلمي سوريا وميانمار، حيث يعاني الشعب السوري من وطأة المواجهات بين قوات النظام والمعارضة، والتي نجمت من الممارسات القمعية للنظام وارتكابه للمجازر ضد شعبه، وخلفت هذه المواجهات سقوط عشرات الآلاف من القتلى وتهجير مئات الآلاف إلى الدول المجاورة.

وتعرض مسلمو الروهينجا في ميانمار لاضهاد من قبل الحكومة وأتباع الديانة البوذية وواجهوا عمليات تطهير عرقي، إضافة إلى تهجيرهم وإفقارهم، وقد بدأت مساع إسلامية عالمية لنجدتهم ومساعدتهم على تجاوز محنتهم.

وبهذه المناسبة تتمنى وكالة الأناضول للأنباء لجميع المسلمين في العالم صياما وقياما ودعاء مقبولا من الله عز وجل ، وأن يغفر بها الذنوب ويتجاوز بها عن الخطايا ويرزق المسلمين الصحة والعافية، وأن يعم الأمن والسلام مختلف بلدان العالم العربي والإسلامي.

Son Guncelleme: Tuesday 14th August 2012 10:49
  • Ziyaret: 5334
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0