مخابراتى إسرائيلى سابق: على تل أبيب السماح لمصر بتعزيز قواتها بسيناء
قال رئيس المخابرات العسكرية السابق، عاموس يادلين اليوم، الأربعاء، إنه يتوجب على إسرائيل أن تسمح لمصر بتعزيز قواتها فى سيناء لمكافحة الإرهاب بها.

وأوضح يادلين، فى تصريحات أوردتها صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية على موقعها الإلكترونى، أن نشر مصر للدبابات فى سيناء لا ينبغى أن يكون مصدر قلق لإسرائيل ما دامت مصر تشن حملة للقضاء على الجماعات الإرهابية التى تعمل فى شبه جزيرة سيناء.

وأضاف رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية السابق والذى يعمل حاليا رئيس معهد جامعة تل أبيب لدراسات الأمن القومى "إنه يتم محاربة الإرهاب بالدبابات".

وتابع يادلين "إذا كانت العملية المصرية فى سيناء هى برهان على وجود مناورات واسعة النطاق لمكافحة الإرهاب، فإن إسرائيل تحتاج إلى تبنى وجهة نظرة واقعية تجاه تواجد القوات المصرية فى سيناء".

وأكد يادلين، أن إسرائيل وافقت بالفعل على إدخال مصر المزيد من القوات العسكرية بما يزيد على ما هو محدد فى كامب ديفيد.

وفيما يبدو أنه ردا على تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان أمس الثلاثاء، الذى قال إنه يجب على إسرائيل أن تكفل تطبيق كل حرف من معاهدة السلام، قال يادلين إنه ليس هناك حاجة للتشبث بكل حرف.

وقال "إن ما يقوم به المصريون فى سيناء اليوم هو جهد أكثر أهمية من أى وقت مضى للتعامل مع الإرهاب"، مضيفا: "أنه طالما أن العملية على نطاق واسع، وضد الإرهاب، فإننى أعتقد أننا بحاجة إلى أن ننظر فى هذا الأمر من الناحية الواقعية
Son Guncelleme: Thursday 23rd August 2012 09:55
  • Ziyaret: 4815
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0