نائب وزير الخارجية التركي: نواصل اتصالاتنا من أجل إطلاق سراح الرهائن في الموصل

قال "ناجي كورو" نائب وزير الخارجية التركي، إنهم يتابعون عن كثب التطورات الجارية في شمال العراق، وإنهم يواصلون اتصالاتهم بمختلف الاتجاهات من أجل إطلاق سراح الأتراك المختطفين في مدينة الموصل العراقية.

وأكدكورو خلال مؤتمر صحفي في العاصمة أنقرة، أنه "لا يوجد أي تطور جديد بشأن المختطفين، وأنهم لا يزالون في نفس مكانهم الذي توجهوا إليه في اليوم الأول، وأنهم لم يتعرضوا لأي أذى، وأنهم بصحة جيدة".

وأفاد كورو أن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية في الشام والعراق" (داعش)، سيطروا على معظم المناطق في قضاء تلعفر، وأن أخواننا التركمان يعيشون في أوضاع صعبة"، لافتا أن الحكومة التركية تجري اتصالات مكثفة داخليا وخارجيا، من أجل إنهاء أزمة الرهائن الأتراك.

وأوضح كورو أن الخارجية، قلصت عدد الموظفين في السفارة التركية بالعاصمة العراقية بغداد، وأنهم يعملون على إجلاء جميع المواطنين الأتراك الذي يرغبون مغادرة العراق والعودة لبلادهم، وأن لهم تجربة، خلال الأزمة الليبية، عندما قاموا بإجلاء عدد كبير من الأتراك والأجانب من ليبيا.

وتابع نائب الوزير حديثه قائلا: "الأوضاع في شمال العراق تسوء يوما بعد يوم، وهناك احتمالية انتقال التوترات إلى مدينة البصرة خلال الفترة القادمة، نأمل في أن تقوم الحكومة المركزية ببغداد، بواجباتها وحفظ الأمن والحفاظ على حياة المواطنين في مختلف المدن العراقية".



AA
Son Guncelleme: Tuesday 17th June 2014 09:20
  • Ziyaret: 6461
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0