داود أوغلو يزور أربيل لبحث التحرّكات الكردية في سورية
يتوجه وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو بعد ظهر اليوم الأربعاء إلى مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، لإجراء مباحثات مع زعيم الإقليم مسعود البرزاني وكبار المسؤولين حول التطوّرات الأخيرة في سورية، خاصة في المناطق الكردية مثل عين العرب (كوباني) وعفرين والقامشلي وغيرها.
وكان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي؛ الامتداد الأكبر لحزب العمال الكردستاني الانفصالية في سورية، قد فرض سيطرته على بعض المناطق ذات الأغلبية الكردية بعد الانسحاب المقصود لقوات بشار الأسد منها، وعيّن رئيس بلدية في كل من مدينتي عين العرب (كوباني) وعفرين، معلناً أنه يخطّط لتعيين رؤساء بلدية بمدن الحسكة ودرباسية وعمودة ووديريك السورية أيضاً، المدن التي تعتبر قريبة ومحاذية لمدن تركية مثل شانلي أورفة وماردين ونصيبين على الجانب التركي، الأمر الذي أثار قلق وغضب أنقرة.
يُذكر أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان كان قد وجّه انتقادات لاذعة للزعيم الكردي مسعود البرزاني بسبب تصريحاته حول تدريبهم قوات البيشمركة السوريين المتواجدين في شمال العراق وإرسالهم إلى سورية بعد انسحاب بشار الأسد من شمالي البلاد.
ولذلك فإن زيارة داود أوغلو لمدينة أربيل تنطوي على أهمية كبرى من حيث إنه سيناقش مع البرزاني والمسؤولين الآخرين التطورات والتحرّكات الكردية المذكورة، ومستقبل الأكراد في عامة المنطقة، أي في العراق وسورية وإيران وتركيا، إلى جانب قضايا أخرى.
Son Guncelleme: Thursday 2nd August 2012 10:38
  • Ziyaret: 7545
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0