اختتام أعمال القمة الإسلامية الإستثنائية بمكة

وأوضح أكمل الدين إحسان أوغلو، أمين عام المنظمة، في تصريح عقب انتهاء القمة التي بدأت أول أمس وانتهت صباح اليوم، أن سوريا لم يعد بإمكانها المشاركة في اجتماعات المنظمة الإسلامية، واتخاذ إي خطوة داخلها.

وأضاف إحسان أوغلو أن سوريا ضيّعت على نفسها فرصة أن تكون صاحبة كلمة، في ثاني أكبر منظمة عالمية بعد الأمم المتحدة من حيث عدد الأعضاء، مشيرا إلى أن الدولة الوحيدة التي اعترضت على قرار التعليق هي إيران، إلا أنها لم تبد مقاومة كبيرة في هذا الموضوع.

وأكد إحسان أوغلو على استمرار الجهود لوقف نزيف الدم في سوريا، بالرغم من إغلاق النظام أبوابه أمام كافة مبادرات  السلام  لحل القضية.   

وذكر الأمين العام أنه جرى التطرق في أعمال القمة  إلى ملفات، مثل  فلسطين والقدس ومالي، وتمّ التركيز على  التطورات في ميانمار إلى جانب الشأن السوري.

وأشار إحسان أوغلو إلى أن دعوة الرئيس الميانماري "ثين سين" لزيارة البلاد والاطلاع  على الواقع في الأرض، التي جاءت عقب تقارير وفد المنظمة الإسلامية هناك، هي قيد الدراسة.       

يشار إلى أن المنظمة كانت علقت خلال تاريخها عضوية  كل من مصر وأفعانستان . 
Son Guncelleme: Thursday 16th August 2012 10:04
  • Ziyaret: 5593
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0