حملات تمشيط بالحامض النووي في سيناء

أكدت مصادر أمنية مصرية أن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية واصلت حملتها لتمشيط سيناء والمنطقة الحدودية  مع قطاع غزة وإسرائيل في إطار عملية بدأت فجر الأربعاء الماضي، وأطلق عليها "عملية نسر" لاعتقال المتورطين في هجوم سيناء.

وأوضحت المصادر في تصريحات لمراسل وكالة الأناضول للأنباء أن حملة التمشيط استهدفت بؤر الجماعات المتطرفة في شبه الجزيرة المصرية، واحتجزت عددًا منهم ومن ذويهم لأخذ عينات من الحامض النووي DNA حتى يتم مضاهاتها بالحامض لجثث منفذي الهجوم الذين قتلتهم إسرائيل بعد أن اقتحموا حدودها وسلمت جثثهم للسلطات المصرية.

وشن مسلحون مجهولون على نقطة حدودية مصرية قرب معبر كرم أبو سالم الواقع على الحدود بين مصر وإسرائيل؛ ما أسفر عن مقتل 16 ضابطًا ومجندًا وإصابة 7 آخرين، كما استولوا على مصفحتين محاولين اختراق الحدود على الجانب الإسرائيلي.

ولفتت المصادر الأمنية أن عمليات التمشيط تركزت في محيط مدينة الشيخ زويد وقرى تابعة لها حيث قامت بتفتيش العديد من المنازل، واقتادت العديد من المنتمين إلى جماعات دينية متشددة وذويهم إلى جهات أمنية غير معلومة تمهيدًا للحصول على عينات الحامض النووي.

وأكدت المصادر ذاتها والتي طلبت عدم ذكر اسمها أنه جار التعاون مع مشايخ القبائل والعائلات في سيناء لإعداد حصر شامل  للأشخاص الذين اختفوا بعد الهجوم على حرس الحدود المصري وأخذ عينات من ذويهم لتحليلها.

وجاء التحرك، بحسب ما أوضحت المصادر الأمنية، بعد أن تلقت أجهزة الأمن بلاغات عديدة تفيد باختفاء العديد من الأشخاص بعد الهجوم من مدن وقرى الشيخ زويد ورفح والعريش.

وعملية التمشيط التي استهدفت الجماعات التي وُصفت بالمتطرفة، دفعت جماعات سلفية في هذه المناطق للحد من أنشطتها بعد أن أعرب المنتمون إليها عن قلقهم مما وصفوه بخطورة الأوضاع، وخشيتهم من أن تلاحق عصا الأمن كل من ينتمى إلى تيار دينى وتعتبره متهمًا في الهجوم على القوات المصرية.

وقال الشيخ حمدين أبو فيصل، أحد القيادات السلفية بمنطقة الشيخ زويد، إنهم سيعقدون مؤتمرًا صحفيًا مساء اليوم السبت، لبيان الموقف الشرعي من حملات المداهمات، والتحذير من تكرار سيناريو اعتقالات تفجيرات سيناء عام 2005 التي طالت أبرياء منهم.

وعلى الصعيد الميداني، تدفقت أعداد كبيرة من المعدات والآليات العسكرية التي وصلت إلى مدينة العريش خلال اليومين الماضيين على مدينة رفح، وتمركزت في مناطق مختلفة منها، فيما لوحظ تخفيف إجراءات التفتيش على النقاط المنتشرة على طول الطريق الدولي العريش - رفح.

Son Guncelleme: Saturday 11th August 2012 10:36
  • Ziyaret: 5624
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0