مسلمو تركيا يؤدون صلاة تراويح أول ليلة من رمضان
أدَى المصلون في المدن التركية المختلفة، صلاة تراويح أول ليلة من ليالي شهر رمضان المعظم الذي يبدأ أول يوم صيام له هنا، اليوم السبت 28 حزيران/يونيو الجاري.

ففي العاصمة "أنقرة" تدفق المواطنون على المساجد في كافة أحياء المدينة التركية، وأعرب المصلون عن سعادتهم البالغة لأن الله أعطاهم فرصة بلوغ رمضان هذا العام، مؤكدين أنهم سيغتنمون الفرصة الذهبية التي سُنحت لهم.

وحرص المصلون على اصطحاب أطفالهم معهم عند قدومهم للصلاة، لتعويدهم على الذهاب للمسجد منذ الصغر، كما قال بعضهم لمراسل الأناضول

وشهدت مدينة اسطنبول التي تعتبر العاصمة الاقتصادية للبلاد، وأكثر المدن جذبا للسائحين، مظاهر روحانية مماثلة لاستقبال أول ليلة من ليالي رمضان، وحرص المواطنون على تأدية أول صلاة للتراويح في عدد كبير من المساجد أبرزها مسجد "السلطان أحمد"، ومسجد "أيوب سلطان" و"يني جامع".

وفي مسجد السلطان أحمد، اعتلى أحد الشيوخ كرسي الوعظ، وخطب إلى الناس يبين لهم أهمية الصيام وفضائله، وكيفية أدائه دون الوقوع في محرمات تبطله، وشهد المسجد إقبالا من النساء اللائي حرصن على الذهاب، لا سيما وان هناك أماكن مخصصة لهن، كعادة بقية المساجد التركية.

وزُين مسجدا "السلطان أحمد"، و"يني جامع" بما يطلق عليه الأتراك اسم "المحيا"، وهي لافتات ضوئية تعلق بين مآذن الجوامع، تحمل جملا دينية، تظل هكذا طوال الشهر الفضيل، لكنها تتغير باستمرار، فكتب على الأول عبارة "مرحبا بك يا سلطان الشهور الأحد عشر"، وعلى الثاني "عليك بالصوم لتجد الصحة"

وفي "أورفا" المعروفة باسم "مدينة الأنبياء، جنوب البلاد، صلى المسلمون صلاة التراويح وسط حالة من السعادة البالغة لحلو شهر الصيام الذي ينتظرونه من العام للعام، ولقد امتلئت المساجد عن آخرها بالمصلين.

وفي مدينة "هاطاي" جنوب تركيا، حرص المصلون على التوجه إلى مسجد "حبيب نجار" الذي يعتبر أول مسجد في منطقة الأناضول التركية، والي تم تأسيسيه في المنطقة التي بها قبر "حبيب نجار"، واثنين من حواري سيدنا عيسى عليه السلام.

كما صلى اللاجئون السوريون صلاتهم في مخيم "سليمان شاه" بمدينة "هاطاي" التابع لمدينة "أقتشه قاله"، إذا حرصوا على التوجه إلى ما يقرب من 20 مسجدا بالمخيم فور رفع أذان العشاء، ولم ينسوا الدعاء بصوت عالٍ أن تنتهي الأزمة في بلادهم ليعودوا إليها ثانية.

وفي مخيم آخر للاجيئن في مدينة عثمانية بولاية تركية تحمل نفس الإسم، حرص اللاجئون السوريون على تأدية صلاة التراويح وكلهم آمال في انتهاء أزمة بلادهم في القريب العاجل، وقد اصطحبوا أطفالهم ونسائهم لمشاركتهم ثواب الصلاة.

وفي مدينة "هكاري" جنوب شرق، التي تعتبر أول مدينة تركية، ستبدأ الصيام وفق الحسابات الفلكية، خرج المسلمون إلى جوامعها جماعات جماعات، لتأدية صلاة التراويح، وحرصوا على تبادل السلام والتسامح قبل الشروع في الصيام.

وفي "ديار بكر" شهدت أول ليلة من تراويح رمضان هذا العام افتتاح مسجد "مرواني" للعبادة من جديد بعد 84 عاما، بعد فترة من العمل لإعادته إلى هويته التاريخية، ولقد بنى في عهد بني "مروان" الذين حكموا في القرنين الـ10 والـ11 في "ديار بكر" لمدة 100 عام.

ولم تختلف المظاهر في هذه المدن عنها في بقية المدن التركية مثل "وان"، و"أماسيا" و"قهرمان مرعش"، و"أدرنة"، و"بولو" و"قيريق قلعه"، و"قوجه إيلي"، و"بارتن"، و"دوزجه"، و"قسطمونو"، و"سيواس"، و"عثمانية".


AA
Son Guncelleme: Saturday 28th June 2014 09:58
  • Ziyaret: 7368
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0