مسؤول بالرئاسة المصرية: لقاء محتمل بين مرسي ونجاد بمكة

قال مسؤول رفيع بالرئاسة المصرية إنه من المحتمل أن يعقد لقاء بين الرئيس المصري محمد مرسي ونظيره الإيراني أحمدي نجاد على هامش قمة مكة الإسلامية الاستثنائية التي تنطلق اليوم.

وفي تصريحات خاصة لمراسل وكالة الأناضول للأنباء اليوم، أوضح المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه  باعتبار أن هذا الملف خارج عن نطاق اختصاصاته الرسمية في مؤسسة الرئاسة، أنه " ليس مستبعدا عقد لقاء بين الرئيسين على هامش القمة" الاستثنائية للدول الإسلامية التي تعقد حاليا في مكة المكرمة.

وشدد المصدر على أنه لم يتحدد حتى ظهر اليوم ما إذا كان سيعقد الرئيس مرسي اجتماعا مع نجاد، مستدركا: "لكن قد يتقرر ذلك خلال أعمال القمة عقد لقاء ثنائي مشترك في حال طلب أحد أعضاء الوفدين المصري أو الإيراني ذلك".

وأضاف: "من المعروف في مثل هذه المؤتمرات الكبيرة أنه قد تعقد على هامشها اجتماعات بين رؤساء الدول". ونفى المصدر وجود أية "ترتيبات مسبقة" من أجل عقد قمة بين الرئيسين.

على صعيد متصل، أشار المصدر نفسه إلى أن هناك "اتجاه غالب داخل مؤسسة الرئاسة المصرية لمشاركة مرسي في قمة دول عدم الانحياز المقررة نهاية الشهر الجاري في طهران".

وأوضح أن هذا التوجه "الغالب" مبعثه في المقام الأول حرص الرئيس المصري على "تبني سياسة خارجية أكثر استقلالية وتوازنا مقارنة بسياسه سلفه (حسني مبارك) الذي كان مستسلما لتوجهات الغرب وتوجيهاته؛ حيث امتنع في هذا السياق عن تحسين العلاقة مع طهران، ولم يقم بأي زيارة لهذا البلد طوال ثلاثين عاما".

ولفت إلى أن هناك مستشارون ورجال مقربون من الرئيس– بينهم رفاعة الطهطاوي – رئيس ديوان رئاسة الجمهورية ينصحون بزيارة الرئيس لطهران خاصة أن الزيارة لن تكتسب طابعا ثنائيا وانما ستكون بمناسبة قمة عدم الانحياز، غير أن  الرئيس لم يحسم قراره بعد، مضيفا أن قوى سياسية أيضا مثل "الجبهة الوطنية" طالبت بالفعل مرسي بزيارة طهران لتأكيد استقلالية السياسة الخارجية المصرية.

وشدد في الوقت نفسه على أن مرسي سيسعى لتقديم تطمينات قوية لدول الخليج بأن "علاقة مصر معها لن تتأثر بالانفتاح النسبي المرتقب في علاقة القاهرة مع طهران".

ويغادر مرسي القاهرة  في وقت لاحق مساء اليوم متوجها إلى السعودية للمشاركة في فعاليات القمة الإسلامية الاستثنائية بخصوص سوريا وميانمار والقدس، وينتظر أن يؤدي بعدها العمرة.

كانت نجلاء علي محمود، قرينة الرئيس المصري، قد غادرت في وقت سابق القاهرة برفقة أنجالها أسامة وعمر وعبد الله والشيماء، متوجهين الي المملكة العربية السعودية لأداء العمرة أيضا، علي متن طائرة مصر للطيران، بحسب مراسل الأناضول في مطار القاهرة.

Son Guncelleme: Tuesday 14th August 2012 11:20
  • Ziyaret: 6872
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0